22:55 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    السفيرة الأمريكية في لبنان تتسبب بأزمة سياسية

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    المواضيع: السفيرة الأمريكية في لبنان تهاجم "حزب الله"، وإيران تحذر من تمديد حظر الأسلحة وتتحدث عن خيارات الرد، ودمشق تندد بسيطرة "قسد" على مؤسسات الدولة.

    أدلت السفيرة الأمريكية لدى لبنان، دوروثي شيا، بتصريحات مثيرة للجدل، حول ضرورة إنهاء دور "حزب الله" في الحكومة الحالية، ما دفع وزارة الخارجية إلى توجيه استدعاء خاص للسفيرة، لإبلاغها أنه وفق اتفاقية فيينا لا يجوز لسفير أن يتدخل في الشؤون الداخلية لبلد آخر ولا يجوز أن يتضمن كلامها تحريضاً للبنانيين على جزء آخر من اللبنانيين مشارك في السلطة.

    وفي حديث لـ"بلا قيود"، قال المحلل السياسي اللبناني، فؤاد خشيش:

    لا يمكن لأحد أن ينهي دور "حزب الله" في الحكومة، وتصريحات السفيرة الأمريكية كشفت تورطا أمريكيا- تركيا لجر لبنان إلى الفوضى والخراب، مستغلين الأزمة المالية والتي لا تبدو  الأيدي الأمريكية نظيفة من التسبب بها.

    مظاهرات ضد "قسد"

    خرجت مظاهرات في الحسكة السورية منددة بسرقة "قوات سوريا الديمقراطية" لثروات الشعب السوري من النفط والقمح والكهرباء بعد سيطرة التنظيم على مؤسسة الكهرباء ومديرية الحبوب الحكوميتين في الحسكة السورية وطرد الموظفين تحت تهديد السلاح حسب ما أفاد مراسل "سبوتنيك" هناك، عطية العطية.

    ونددت دمشق بممارسات "قسد "، إذ قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد:

    نحن ضد احتلال ميليشيا (قسد) بعض مباني المؤسسات الحكومية شمال شرق البلاد هذه الممارسات ستنعكس سلبا على هذه الميليشيات... وسيأتي الوقت الذي يعي فيه هؤلاء أن ما يقومون به يرتقي إلى خيانة ويرتقي إلى أن لا يكون أخلاقيا في الأبعاد السياسية والاقتصادية.

    وبهذا الشأن قال لـ"بلا قيود" السياسي السوري الكردي ريزان حدو:

    يجب انطلاق حوار بين الحكومة وهذه القوات وعلى وحدات حماية الشعب الكردي الانطواء تحت راية الجيش العربي السوري والمواجهة في خندق واحد، لأن وجود هكذا تحالف سيؤدي أولا، إلى فعالية أكبر في مواجهة الإرهاب، وثانيا، سيعزز موقف سوريا أمام الحلفاء، وثالثا، سيؤدي إلى فرض مصلحة الشعب السوري على الجميع.

    الاستماع للحلقة في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook