16:09 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    الجيش الإسرائيلي يتدرب على استهداف المناطق المأهولة في قطاع غزة

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    نناقش في حلقة اليوم من برنامج "بلا قيود"، تدريبات عسكرية إسرائيلية استعدادا لعدوان محتمل على قطاع غزة، قائمة تصنف دول الخليج حسب الحريات وحقوق الإنسان، الانتحار حالة تتزايد بين الشباب العربي.

    أعلن الجيش الإسرائيلي عن إجرائه مناورات عسكرية، مؤخرا، استعدادا للقتال بالمناطق المأهولة بالحرب القادمة في قطاع غزة، وهي تدريبات خاصة للضباط، بهدف التعاطي مع قدرات حركة حماس القتالية.

    وحول هذا الموضوع قال المحلل السياسي الفلسطيني المقرب من حماس، إبراهيم المدهون لـ"بلا قيود": "الجيش الإسرائيلي لم يعد بمقدوره شن حرب شاملة على قطاع غزة بسبب المتغيرات الدولية والإقليمية ولزيادة حركة حماس من قدراتها الصاروخية والدفاعية".

    تزايد حالة الانتحار بين الشباب

    معدلات الانتحار تزايدت في السنوات الأخيرة بحسب منظمات حقوقية عربية خاصة في ظل ظروف الحروب والأزمات بما فيها أزمة كورونا.

    حسين شمص، فنان مبدع وشاب لم يتجاوز الـ18 ربيعا، أنهى حياته في دمشق بعد أن ترك لأهله وأصدقائه رسالة وداع مؤثرة.

    وخلال مداخلة مع "بلا قيود" قال الأخصائي في الأمراض النفسية، الدكتور فادي كركوش: "الانتحار يكون نتيجة خلل في التأقلم مع مطبات الحياة، وعدم تمتع المريض بالمرونة النفسية التي تنمو وتتطور منذ الطفولة مدعمة بالذكاء العاطفي الاجتماعي، ومع فقدان المخزون الكافي من المناعة النفسية يستسلم المريض أمام مجموعة من المطبات التي لم يعد قادرا على مواجهتها، ومن الضروري مراجعة العيادة النفسية لمعالجة هذه المشكلة، وحاليا في سوريا يوجد جمعيات أهلية ومنظمات حكومية وغير حكومية تعمل على الأرض بشكل فعال وتقدم خدماتها مجانا ولجميع الفئات".

    وحول وجود قانون يحمي الشباب من التنمر المجتمعي يقول أستاذ القانون الدولي، ياسر محرز لـ"بلا قيود":" التنمر ظاهرة موجودة في جميع مجتمعات العالم، والقانون السوري يحمي الشباب من أي نوع من أنواع القدح والذم والتشهير والتسبب بأي أذى نفسي بما في ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، ويجب تهذيب أخلاق الشباب وتربيتهم على التسامح والمحبة وتقبل الآخر بدءا من العائلة والمدرسة".

    التفاصيل في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس.

    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook