09:55 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    حول العالم

    هل سينجح ولد الشيخ في تقريب وجهات النظر بين اليمنيين؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 13753

    ضيفا الحلقة: القيادي في حزب "المؤتمر الشعبي العام" اليمني، عبد الملك الفهيدي، والمحلل السياسي اليمني، أبو بكر باذيب

    كشفت مصادر مطلعة مؤخرا، أن المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، سيبدأ، خلال الأيام القادمة، جولة جديدة لاستئناف العملية السياسية في اليمن. وقالت هذه المصادر، إن "ولد الشيخ، سيبدأ جولة في المنطقة، تشمل الرياض ومسقط، وعدن وصنعاء، للقاء طرفي الأزمة وأبرز اللاعبين الإقليميين في الملف اليمني".

    وأشارت المصادر، إلى أن الجولة الجديدة، جاءت بتكليف من اللجنة الدولية حول اليمن، التي اجتمعت في ألمانيا الخميس الماضي، والتي أصبحت سلطنة عمان عضوا رسميا فيها، إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والإمارات.

    هل يحمل ولد الشيخ أي أفكار جديدة لأطراف الأزمة اليمنية ترضي الجميع، علما أن خارطة الطريق الأممية التي قدمت سابقا لم توافق عليها حكومة الرئيس هادي ولاقت ترحيبا من الطرف الآخر؟

    يقول القيادي في حزب "المؤتمر الشعبي العام" عبد الملك الفهيدي في حديث لإذاعتنا، إن "المؤتمر الشعبي العام" وأنصار الله لا زالوا على موقفهم ،عندما أتى ولد الشيخ المرة الأولى بخارطة الطريق بناء على مبادرة من وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري، تم التوقيع على قبول هذه المبادرة للنقاش وهم إلى الآن على هذا الموقف، لكن المشكلة في الطرف الآخر، أي السعودية وعبد ربه منصور هادي الذين رفضوا هذه المبادرة، لكن للأسف الشديد فإن ولد الشيخ لم يعلن للرأي العام العالمي هذه الحقيقة، ولم يتخذ موقفا حازما من هذه المسألة، وكان الأحرى به أن يعلن للجميع من أن السعودية وهادي هم من يعرقل عملية التسوية السياسية في البلاد. ولحد الآن فان تحركات ولد الشيخ تراوح مكانها، ومع ذلك فنحن لا نزال ننتظر ماذا سيكون في جعبة ولد الشيخ عندما يقوم بزيارته قريبا من حلول، وحينها، سيكون لكل حادث حديث.

    ويشير المحلل السياسي اليمني، أبو بكر باذيب، في حديث لإذاعتنا، إلى أن المبعوث الأممي قدم مبادرة في العام الماضي لم تلقى قبولا من الشرعية لسبب واضح وبسيط ، أنها لم تبنى على المرجعيات الأساسية التي كان متفقا عليها ،ألا وهي المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.وبطبيعة الحال ، فان الحكومة الشرعية لديها من المرونة ما يمكن لها أن تصل إلى منتصف الطريق من أجل السلام في اليمن ، وهذا ما حصل في مشاورات الكويت التي استمرت قرابة الأربعة أشهر دون نتيجة تذكر.

    فمهمة المبعوث الممي حاليا صعبة جدا خصوصا مع تعنت الطرف الإنقلابي ،بالإضافة إلى الإجراءات الأحادية على أرض الواقع في صنعاء.

     إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, المبعوث الأممي الخاص لليمن اسماعيل ولد الشيخ, إسماعيل ولد الشيخ أحمد, اسماعيل ولد الشيخ, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik