14:09 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    حول العالم

    قيادي حوثي: لماذا لا تعبر الأمم المتحدة عن قلقها من التدخل العسكري ضد اليمن؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    بقلم
    0 50
    تابعنا عبر

    ضيفا الحلقة: القيادي في حركة "أنصار الله" محمد البخيتي والمحلل السياسي اليمني ياسين التميمي .

    عبرت الأمم المتحدة اليوم عن قلقها إزاء احتمال قيام التحالف بقيادة السعودية بمهاجمة ميناء الحديدة في اليمن ما سيتسبب في معاناة إنسانية وخسائر بشرية.

     وقال الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن "المنظمة الدولية ما زالت تتلقى إشارات على أن التحالف بقيادة السعودية قد يهاجم ميناء الحديدة ما سيتسبب في معاناة إنسانية، ناهيك عن مخاوفنا من وقوع خسائر بشرية في صفوف المدنيين إذا ما تعرض الميناء لهجوم كبير".

    من جهة أخرى، أعلن غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، أن أهم ما يمكن أن يقوم به المجتمع الدولي لليمن هو وقف هذه "الحرب المجنونة"، داعيا إلى وقف الحصار وطرح مبادرة لتحسين الوضع الإنساني.

    وقال غاتيلوف في كلمة ألقاها في مؤتمر المانحين الدولي حول اليمن: "في حال استمرار الحرب في اليمن سيستفيد تنظيم "داعش" وتنظيم "القاعدة" وغيرهما من الإرهابيين والمتطرفين".

    ودعا الدبلوماسي الروسي إلى طرح مبادرة فورية لتحسين الواقع الانساني في اليمن ووقف كل أشكال الحصار البحري والجوي والبري في هذا البلد.

    وحذر نائب وزير الخارجية الروسي من تصعيد الكارثة الإنسانية في اليمن في حال اقتحام ميناء الحديدة وشن هجوم لاحقا على العاصمة صنعاء، مؤكدا أن ذلك أمر غير مقبول.

    كما دعا غاتيلوف إلى استئناف عمل مطار صنعاء بشكل اعتيادي من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

    يقول القيادي في حركة "أنصار الله" محمد البخيتي في حديث لإذاعتنا في معرض رده على تعبير الأمم المتحدة عن قلقها إزاء احتمال قيام التحالف بقيادة السعودية بمهاجمة ميناء الحديدة في اليمن ما سيتسبب في معاناة إنسانية وخسائر بشرية:

    أولا هذا التعبير عن القلق من جانب الأمم المتحدة غير جدي وغير صادق، لإنه لو كانت صادقة لكانت عبرت عن قلقها من التدخل العسكري في اليمن بشكل كامل، والذي تسبب بكثير من المعاناة  للشعب اليمني، وكأن المشكلة في اليمن تتمثل في ميناء الحديدة فقط دون غيرها.عدا ذلك نحن ندرك أن الأمم المتحدة تتحرك بإرادة السعودية، حيث أنها عندما تعجز عن تحقيق أي هدف ما ،فإنها تلجأ إلى الأمم المتحدة لكي تتدخل وتبرر عجزها وفشلها، لإن ميناء الحديدة محاصر بالفعل، ولم يعد هناك أي رافعة تعمل، وبعض المواد الغذائية التي  تدخل الميناء يتم نقلها يدويا من السفن إلى الشاحنات،والميناء شبه متوقف.

    ويفترض على الأمم المتحدة أن تضغط على دول العدوان وعلى هادي وجماعته لتسليم مرتبات الموظفين خصوصا بعد نقل البنك المركزي إلى عدن وسيطرة جماعة هادي على كل إيرادات الدولة المالية، هذاإذا كانت الأمم المتحدة  حريصة  فعلا على رفع معاناة المواطنين اليمنيين، وليس هدفها إيجاد مبرر لفشل العدوان.

    وكان قد أعلن سابقا  رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر ،  أن الحوثيين يهربون السلاح إلى اليمن عبر ميناء الحديدة وقال إن حكومته تفضل إشراف الأمم المتحدة على الميناء بدلا من تعرضه لهجوم.

    هذا وطالبت الأمم المتحدة مرارا من التحالف العربي بعدم استهداف ميناء الحديدة الاستراتيجي الذي يسيطر عليه "أنصار الله"  وحلفاؤهم.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

     

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, الحوثيون, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik