21:07 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    حول العالم

    حقوقي يمني: الأوضاع الإنسانية كارثية ولا يوجد أمل بتحسينها في القريب العاجل

    حول العالم
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    0 20

    حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) يوم الأحد الماضي، من أن هناك طفلا يمنيا يموت كل 10 دقائق جراء أمراض يمكن الوقاية منها.

    قال المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خيرت كابالاري، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الأردنية عمان: "يجب ألا نتفاجأ من أن هنالك اليوم طفلا يموت كل 10 دقائق، من أمراض ممكن الوقاية منها بسهولة".

    وأشار إلى أن: "اليمن اليوم جحيم للأطفال، ليس فقط لـ50-60% من الأطفال، بل لكل طفل وطفلة في اليمن".

    وأوضح أنه في اليمن: "يعاني 1.8 مليون طفل من سوء التغذية الحاد، و400 ألف طفل يعانون من سوء تغذية مهدد للحياة، منهم 40% يعيشون في محافظة الحديدة".

    وتابع المسؤول الأممي: "لسوء الحظ، الوضع في اليمن صعب ويتدهور باستمرار، بالإضافة إلى الحرب، هناك الأزمة الاقتصادية التي تؤدي إلى شح المواد الأساسية للشعب اليمني".

    ولفت إلى أنه "ما زال 30 ألف طفل يمني دون الخامسة يموتون كل عام من أمراض ممكن أن نمنعها إذا ما قمنا بالقضاء على سوء التغذية".

    ودعا كابالاري: "أطراف النزاع أن تكفل وصول المساعدات الإنسانية وحماية الشعب، بدون أي شرط وقيد".

    وفي وقت سابق، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش إلى وقف "أعمال العنف" في اليمن والدفع باتجاه محادثات سلام تضع حدا للحرب الدائرة في هذا البلد الفقير.

    ما هي افاق التسوية السياسية في اليمن وهل تستطيع البلاد تحمل المزيد من المآسي والكوارث الإنسانية جراء الحرب  بدون حدود؟

    يقول رئيس المركز القانوني للحقوق الانسانية والتنمية في اليمن طه أبو طالب في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد، الأوضاع الإنسانية في اليمن أصبحت معروفة لكل العالم، هناك كارثة إنسانية حقيقية صنعها البشر، كارثة لم يسبق أن حصلت لأي شعب في العالم، هناك ملايين من الناس تحتاج إلى مساعدات عاجلة، هناك الكثير من المرضى يموتون نتيجة انعدام الأوضاع الصحية، والمستلزمات الطبية، وما يصدر عن المنظمات الدولية من تقارير، واخرها من منظمة "يونيسيف" والتي تعلن بأن هناك طفلا يموت كل 10 دقائق في اليمن، لكن في  الواقع هناك ضحايا  أكثر بكثير من هذه التصريحات، فالأوضاع الإنسانية كارثية ولا يوجد أفق وأمل بأن تتحسن الأوضاع في القريب العاجل.

    ويشير أبو طالب إلى أن مساعي التسوية السياسية لا تزال متعلقة بدعوات تطلق من هنا وهناك، وآخرها دعوة أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة غوتيرش، وسبقها دعوات من كل من وزيري الدفاع  والخارجية الأمريكيين، وأيضا من دول كبريطانيا وروسيا وغيرها، لكن للأسف ما زالت في حدود التصريح، وليس هناك تحرك حقيقي ونأمل أن يتم في مجلس الأمن الدولي إقرار مشروع بوقف العنف وفرض الحوار السياسي على كل أطراف النزاع في اليمن. 

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة…

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    ترامب يوجه اتهامات للسعودية بشأن حرب اليمن هي الأولى من نوعها
    بريطانيا تدعو مجلس الأمن إلى التحرك بشأن اليمن
    في زمن الحرب... مدارس اليمن المدمرة تبحث عن طلاب ومعلمين
    اليمن... "أنصار الله" تصد هجوما في جيزان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik