Widgets Magazine
00:45 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    حول العالم

    خبير روسي: إسرائيل تتصرف كشريكتها بانتهاك القانون الدولي والاعتداء على سيادة سوريا

    حول العالم
    انسخ الرابط
    بقلم
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد قائد القوات الجوية الإيرانية، عزيز نصير زاده، يوم أمس الاثنين، استعداد قوات بلاده لمواجهة إسرائيل، وإزالتها من الوجود.

    قال زادة: العدو لا يجرؤ على شن عدوان على إيران ونحن مستعدون للرد على أية تهديدات إسرائيلية.

    وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن توجيهه ضربات جوية لسوريا فجر يوم الاثنين الماضي، مشيرا إلى أن طائراته استهدفت "مواقع تابعة لفيلق القدس الإيراني"، وبطاريات دفاع جوي سورية، ردا على إطلاق صاروخ "أرض- أرض" من قبل "قوة إيرانية من داخل الأراضي السورية" يوم الأحد، استهدفت منطقة "شمال هضبة الجولان حيث تم اعتراض الصاروخ من قبل منظومة القبة الحديدية.

    وكانت الدفاعات الجوية السورية قد تصدت فجر الاثنين للمرة الثانية خلال أقل من 24 ساعة لغارات جوية وصاروخية شنتها طائرات إسرائيلية استهدفت جنوب العاصمة دمشق، واستطاعت إسقاط عشرات الصواريخ المهاجمة.

    هل تغيرت قواعد الاشتباك في سوريا وهل يمكن ان تتحول هذه الاستفزازت الاسرائيلية إلى حرب بين إسرائيل وإيران؟

    يقول الإعلامي الايراني محمد غروي في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد، عندما رأى الإسرائيلي اليوم أن الأمور قد تغيرت في سوريا لغير صالحه، بدأ يعلن مما كان يضمره من قبل، وبدأ يتحجج بالوجود العسكري الاستشاري الإيراني، الذي هو وجود شرعي جاء بطلب من من الدولة السورية، لذلك نقول:إن الإسرائيلي غير من لهجة كلامه وتصعيده، وبدأ بكل ما يمتلك بمواجهة سوريا، ولذلك يتحجج بإيران وحزب الله في سوريا، لكن في واقع الأمر يقوم بضرب الجيش السوري ومقدرات الشعب السوري، لذلك يتحجج من ناحية، ومن ناحية أخرى، يريد تسليط الضوء أمام المجتمع الدولي على الوجود الإيراني في سوريا، لكي يواصل من ضغطه على إيران لكي تخرج من سوريا، والضربات الإسرائيلية تأتي في هذا الاتجاه.

    بدوره يقول نيكولاي ستاريكوف، قائد حركة "وطنيو أرض الوطن العظيم" في حديث لإذاعتنا، بإن إسرائيل تتصرف في سوريا كشريكتها الكبيرة، الولايات المتحدة. حيث تعرض الولايات المتحدة نمطًا من انتهاك القانون الدولي. فالأمريكيون يهاجمون سوريا، تماماً مثل إسرائيل، لكنهم لا يغطون أفعالهم  بتبرير تواجد وتهديد إيران، إنما يقولون فقط "عانى الناس، هناك من هجوم كيماوي، ونحن قرأنا وعلمنا ذلك من خلال الفيسبوك، وبدأنا بالقصف".

    في الواقع، تتصرف الولايات المتحدة وإسرائيل بنفس الطريقة بالضبط. وقد يسأل المرء لماذا لا تقاتل إسرائيل الإرهابيين؟ ببساطة، لإنهم لم ولن يهددوها.

    كان لدى إسرائيل العديد من الأعداء في المنطقة قبل ظهور عملية تدمير العراق  وسوريا، وكذلك مصر ضعفت  بعد الربيع العربي. من الواضح أن ما يسمى الربيع العربي كان في مصلحة إسرائيل. وبمساعدة الربيع العربي، قضت إسرائيل على العديد من خصومها حول حدودها.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    "نجم القمة الذي خطف الأنظار"... أمير قطر يبعث رسالتين إلى سوريا والسعودية
    سائحة تصور إطلاق صواريخ من سوريا على الجولان (فيديو)
    موسكو: لافروف وبيدرسن بحثا القضاء كليا على الإرهابيين وإحلال السلام في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الأراضي السورية, هجوم كيماوي, تهديدات, صاروخ, راديو سبوتنيك, الجيش السوري, إسراائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik