00:06 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    حول العالم

    قيادي كردي: نحن أبناء سوريا ومع وحدة أراضيها...لكن يجب احترام حقوقنا

    حول العالم
    انسخ الرابط
    بقلم
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الجنرال الأمريكي باول لاكاميرا، أن الولايات المتحدة ستتوقف عن دعم "قوات سوريا الديمقراطية" في حال تحالفت مع الرئيس السوري بشار الأسد أو روسيا.

    وقال الجنرال لاكاميرا، الذي يقود قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش": سنواصل تدريبهم وتسليحهم طالما كانوا شركاءنا.

    وأوضح أن "قوات سوريا الديمقراطية" لن تبقى شريكا للولايات المتحدة إذا تحالفت مع "النظام الذي ليس لدينا علاقة به أو الروس".

    من جهة أخرى، أكد الرئيس السوري بشار الأسد في كلمة أمام المجالس المحلية يوم الأحد الماضي: أن كل شبر في سوريا سيحرر من الإرهابيين ومن كل المحتلين في الأراضي السورية"."وسنتعامل مع كل محتل كعدو وهذه بديهة وطنية غير خاضعة للنقاش.

    وجدد الأسد تأكيده على "فشل مساعي كل من يعتمد على الجانب الأمريكي، ولمن يراهن على الأمريكي لن يحميكم الأمريكي بل سيقايض بكم ولن يحميكم سوى الجيش العربي السوري".

     يقول الرئيس المشترك للمجلس التشريعي لإقليم عفرين سليمان جعفر، في حديث لبرنامج "حول العالم"عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد، في كل العقود الاجتماعية التي أصدرناها على مدار الأزمة السورية، كنا نكرر القول،بأن المناطق الكردية هي مناطق سورية قبل أن تكون كردية، نحن كأكراد سوريا لا نريد الإنفصال، ونشدد على وحدة الأراضي السورية، ولا أحد يستطيع أن يزايد علينا في هذا المجال.

    ويتابع جعفر حديثه قائلا: نحن أبناء سوريا بالدرجة الأولى،لكن الشعب الكردي له خصوصية ، وكنا على مدى خمسين عاما نعاني من التهميش والظلم بحقنا،وحتى أننا كنا نُعتقل عندما كنا نطالب بنوع من الحقوق والحرية،وكان ممنوعا علينا أن نتكلم بلغتنا، أو نعلم أطفالنا باللغة الكردية، ونحن سوريين ولا نسعى إلى الانفصال، كنا وما زلنا نمد يدنا للنظام، بغض النظر عما في هرم السلطة، لكن على أساس أن يتم الاعتراف بنا كمكون من مكونات الشعب السوري ويتم احترام حقوقنا ،وهذا ما نسعى إليه.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    "قسد" تدعو لبقاء 1500 من قوات التحالف بسوريا
    الأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من "قسد" بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينة
    تنظيم "قسد" الكردي يكشف شروطه للحوار مع دمشق وأنقرة
    الكلمات الدلالية:
    الإرهابيين, محاربة داعش, راديو سبوتنيك, تنظيم داعش, قوات سوريا الديمقراطية, بشار الأسد, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik