02:58 09 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    حول العالم

     سياسي سوري: قمة أنقرة تأتي في مرحلة تاريخية هامة لجهة مواجهة الإرهاب في  إدلب

    حول العالم
    انسخ الرابط
    بقلم
    0 20
    تابعنا عبر

    يعقد زعماء روسيا وإيران وتركيا قمة في أنقرة اليوم الاثنين، لبحث أهم ملفات الأزمة السورية وسبل تسويتها، بما فيها الوضع في إدلب وشرق الفرات وإطلاق اللجنة الدستورية.

    وسيكون هذا الاجتماع الثلاثي هو الخامس لرؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا، بعد أن استضاف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيريه التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني للمرة الأولى بسوتشي في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017.

    في ذلك اللقاء أكد الزعماء الثلاثة أن إنشاء مناطق خفض التصعيد في سوريا يجب ألا يقوض وحدة أراضي ذلك البلد أو ينتهك سيادته، كما دعوا الحكومة السورية والمعارضة إلى المشاركة في مؤتمر للحوار الوطني السوري.

    تلت ذلك لقاءات قمة ثلاثية في أنقرة (في أبريل 2018)، وطهران (في سبتمبر 2018) وسوتشي مجددا (في فبراير 2019).

    وعبرت موسكو عن أملها في أن تمهد قمة اليوم لعقد اجتماع قمة بـ"صيغة اسطنبول" التي تضم روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا.

     يقول الكاتب والمحلل السياسي أندريه أونتيكوف، في حديث لبرنامج "حول العالم" بشأن عقد اجتماع  القمة الثلاثية في أنقرة:" بلا شك نحن نتوقع بعض النتائج الفاعلة والمتقدمة، وخاصة فيما يخص تشكيل اللجنة الدستورية، لأنه كان هناك تصريحات عديدة لمسؤلين روس تحدثوا عن قرب تشكيلها في منتصف شهر سبتمبر، كما أعتقد بأن هذه القمة ستؤدي إلى تفاهم جذري بهذه المسألة، ومن ثم سيكون هناك قرارات معينة لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا في هذا المجال. كما نحن بحاجة إلى بحث وتركيز معمق، لما يحصل في إدلب، وخاصة بعد تحرير خان شيخون، وحل هذه الأزمة."

    بدوره يقول مستشار مجلس الوزراء السوري الدكتور عبد القادر عزوز، في حديث  لإذاعتنا بهذا الصدد، أعتقد أن اجتماع اليوم هام وحيوي، ويأتي في مرحلة تاريخية هامة في تطور الأحداث في الملف السوري وخاصة لجهة مواجهة الإرهاب في محافظة إدلب، ووضع الخطوط والمعالم الأسياسة لإطلاق عمل اللجنة الدستورية وتطورات الوضع الميداني، من خلال العدوان التركي وما يقوم به في شمال شرق الفرات والذي يخرج عن جوهر تفاهمات أستانا وبالتالي أعتقد كلها أصبحت قضايا ملحة وهامة في إطار الحل والمعالجة في المسألة السورية.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik