05:52 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر

    خبير: روسيا تحترم الاتفاقيات الدولية وتعتبرها مدخلا للتوازن الدولي والاستقرار العالمي

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من اتفاقية الأجواء المفتوحة، مادامت روسيا تنتهكها.

    فيما قال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو، إن موسكو تعتزم مواصلة الالتزام، بجميع بنود معاهدة الأجواء المفتوحة، طالما بقيت سارية المفعول.

    يقول عضو أكاديمية القضايا الجيوسياسية الروسية الدكتور علي الأحمد في حديث لبرنامج «حول العالم» عبر أثير إذاعة «سبوتنيك» بهذا الصدد:

    يبدو أن الرئيس دونالد ترامب والإدارة الأميركية لا يحترمون أي شيء له علاقة بالقانون الدولي، وربما يؤلمهم أيضا، أي شعور بأن هناك من يفرض نفسه كقوة، ويريد أن يكون شريكا في صناعة القرار الدولي. ولهذا ينسحبون من بعض الاتفاقات والمنظمات الدولية، واحدة تلو الأخرى. وهذا يعتبر نوع من العجز بسبب عدم قدرة الولايات المتحدة على فرض ذاتها في هذا المجال.

    ويشير الأحمد إلى أن روسيا تعتبر تلك الاتفاقيات وتطورها أحد الأدوات الرئيسية لإعادة التوازن في العلاقات الدولية، ومدخلا للاستقرار على المستوى الدولي، عكس ما تريده أمريكا من خلق فوضى، والعمل على إدارتها والإستفادة منها، كما كانت تخطط للفوضى الخلاقة في منطقة الشرق الأوسط.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook