تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

المبعوث الأممي الجديد إسماعيل ولد الشيخ يبدأ مهامه في اليمن

تابعنا عبر
يبدأ مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الاثنين، مهمة صعبة لحلحلة الأمور في اليمن ، بعد فشل جهود سلفه جمال بنعمر في منع انهيار العملية السياسية في البلاد.

ويخلف الموريتاني ولد الشيخ أحمد، الذي عينه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مبعوثا جديدا لليمن، السبت الماضي، المغربي جمال بنعمر، الذي استقال من منصبه مؤخراً، بعد انتقادات خليجية.

 وسيحاول ولد الشيخ، جمع أطراف الأزمة في اليمن، وفق معطيات مختلفة عن سلفه بنعمر، الذي فشل في منع  انهيار العملية السياسية، التي توسط فيها لنقل السلطة من الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إلى نائبه عبد ربه منصور هادي العام 2012.

وفي ظل رفض الحوثيين الانسحاب وتسليم السلاح، ورفضهم شرعية هادي، ورفض الحكومة اليمنية بالمقابل التعامل مع الحوثيين، حتى الانسحاب وتسليم السلاح، وكذلك مع استمرار الضربات الجوية ضد الحوثيين، تبدو مهمة ولد الشيخ صعبة للغاية.  

ولد الاقتصادي والدبلوماسي الموريتاني إسماعيل ولد شيخ أحمد عام 1960، ويتمتع بخبرة تمتد لقرابة ثلاثة عقود في مجالات التنمية والقضايا الإنسانية والسياسية.

تبوأ مناصب وظيفية بمفوضية الأمن الغذائي في موريتانيا لمدة سنتين، وشغل مواقع عدة لثلاثة عقود مع الأمم المتحدة في مجال التنمية والمساعدات.

عمل منسقا مقيماً للأمم المتحدة للتنمية والشؤون الإنسانية في سوريا، بين عامي 2008 و2012، ثم انتقل لليمن وعمل فيها منذ 2012 حتى 2014، وهي فترة جعلته يتعرف على الأطراف المختلفة هناك.

وعين ولد شيخ أحمد نائبا لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا مطلع 2014، ثم اختاره الأمين العام للأمم المتحدة في ديسمبر/ كانون أول من نفس العام، ليكون مبعوثه الخاص لتنسيق جهود مكافحة انتشار مرض "إيبولا"، الذي اجتاح دولاً عديدة في غرب القارة الأفريقية.

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала