تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

جورجيا تشدد تدابيرها الأمنية على الحدود لدرء مخاطر "داعش"

© Sputnikداعش
داعش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن وزير الداخلية الجورجي، فاختانغ غوميلاوري، اليوم الخميس ، أن بلاده ستعمل على تعزيز أمن حدودها لمواجهة المخاطر التي يشكلها تنظيم "داعش" الإرهابي.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن غوميلاوري، قوله: "هذا شي مضر بالنسبة لنا وللقوقاز، وطبعا سيعزز أمن الحدود التي يمكن لهؤلاء أن يعبروها".

وذكرت وكالة "فرانس برس"، في وقت سابق، أن متطرفين إسلاميين في شمال القوقاز, أعطوا البيعة لـ "داعش".

كانت السلطات الجورجية، اعتقلت في يونيو/ حزيران أربعة أشخاص يشتبه بانتمائهم لـ"داعش"، كما توجه مواطنان جورجيان في أبريل/ نيسان إلى سوريا للقتال في صفوف "داعش" أحدهما من منطقة وادي بانكيسكي.في وقت ذكرت فيه تقارير إعلامية جيورجية، أن ما يقارب من 50 إلى 100 شخص يقاتلون ضد القوات الحكومية في سوريا وهؤلاء الشباب من بانكيسكي.

ويشكل تنظيم "داعش" اليوم أحد أكبر المخاطر التي تهدد الأمن الدولي حيث تمكن التنظيم خلال ثلاث سنوات من بسط سيطرته على أراض واسعة في العراق وسوريا ويسعى لنشر نفوذه في شمال أفريقيا بما في ذلك في ليبيا.

وتشير تقديرات إلى أن الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" تبلغ حوالي 90 ألف كيلومتر مربع، حيث أعلن التنظيم عن تأسيس ما يسمى الخلافة بقوانينها الخاصة ودوائر السلطة فيها.

وتشير تقديرات إلى أن أعضاء تنظيم "داعش" تتراوح أعدادهم ما بين 50 و200 ألف مقاتل، كما أنه لا توجد جبهة موحدة ضد "داعش" حيث تقاتل القوات الحكومية السورية والعراقية، إضافة إلى الأكراد، كما أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ما زالت مهامه مقتصرة على شن ضربات جوية فحسب، في إطار معارك قتل فيها الآلاف وهجر الملايين.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала