تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الأمم المتحدة تدين القصف السعودي "المُبالغ فيه" لميناء الحديدة في اليمن

© flickr.com / DFID - UK Department for International Developmentستيفن أوبراين نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية
ستيفن أوبراين نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء 19 أغسطس/آب أن الغارات الجوية التي ينفذها التحالف العربي على ميناء الحديدة اليمني يقلل من إمكانية تقديم المساعدات الإنسانية لسكان البلاد.

وأشار ستيفن أوبراين نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في خطاب أمام مجلس الأمن الدولي إلى أنباء عن غارات جوية وحوادث قصف في ضواحي الحديدة، والتي "ألحقت أضراراً بالطرق الحيوية لإيصال المواد الغذائية والأدوية والوقود"، وأضاف أن "تضرر ميناء الحديدة قد يؤثر سلبياً على البلاد برمتها ويزيد الأزمة الإنسانية سوءاً".

وقال أوبراين إن "هذه الهجمات انتهاك سافر للقانون الدولي الإنساني"، واصفا إياها بـ"غير المقبولة".

هذا وذكر المسؤول الأممي إن أكثر من ألف طفل قتلوا أو جرحوا جراء النزاع المسلح في اليمن وإن 80% من سكانه بحاجة إلى المساعدة.

وأشار أوبراين في تقريره أمام مجلس الأمن الدولي حول زيارته إلى اليمن الأسبوع الماضي إلى أنه أصبح شاهداً على معاناة "لا تصدق" لأناس هناك، مؤكداً أنه كان مذهولاً بما رأى هناك، "فالسكان يتحملون عبء هذا النزاع الثقيل، فمن بين كل 5 يمنيين هناك أربعة منهم محتاجون إلى المساعدات الإنسانية، ونحو 1.5 مليون إنسان، أصبحوا نازحين داخليين، وقُتل أو جُرح أكثر من ألف طفل، بالإضافة إلى أن أعداد الشباب الذين يشتركون في العمليات في ازدياد مستمر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала