قذائف الهاون تطال طلاب جامعة دمشق

تابعنا عبرTelegram
قذائف الهاون أصبحت روتينا مرعبا يواجه الحياة الدمشقية، طالت هذه المرة جامعة دمشق، وتحديداً كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية، أثناء تقديم طلاب الجامعة لامتحان الدورة الإضافية من السنة الدراسية الحالية، ما أدى إلى مقتل طالبة وإصابة 6 طلاب آخرين، حسب ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي عن الاعتداء.

دمشق — سبوتنيك — خالد الخطيب

وقال أحد الطلاب ويدعى أنس، لـ"سبوتنيك"، "سقطت القذائف، اليوم، في ساحة الكلية التي أدرس بها، ولم أكن بعيدا عن موقع الحادثة".

وعبر أنس عن مخاوفه من احتمال أن يكون هو نفسه ضحية قادمة لقذائف الهاون.

حي في دمشق عقب الاشتباكات - سبوتنيك عربي
"داعش" على أبواب دمشق
ولم يبال طالب آخر، اسمه ثائر، من سقوط الهاون على الجامعة، وقال "سأتابع تقديم امتحاناتي رغم كل هذه الظروف الخطيرة… استهدافنا المقصود منه محاولة ردعنا من الذهاب للتعلم وإكمال حياتنا الجامعية والطبيعية، وهذا الأمر عصي على هؤلاء الإرهابيين".

وذكرت فاتنة، وهي طالبة في كلية الاقتصاد الواقعة في منطقة البرامكة، أن الكلية أصيبت بقذائف الهاون، ما أدى إلى سقوط ضحايا في حرم الجامعة،  مرات عديدة.

وأوضحت أنه في أحد المرات، ورغم الخطر الحقيقي، فإن الطلاب أصروا على استكمال امتحاناتهم، في يوم سقط فيه أكثر من 200 قذيفة على العاصمة.

ويشار إلى أن العاصمة دمشق دخلت "كابوس الهاون"، منذ بداية خروج بعض المناطق عن سيطرة الدولة السورية، وخصوصاً في الغوطتين الشرقية والغربية، وصنفت دمشق كأكثر مدينة في التاريخ سقطت عليها القذائف، حسب مراكز الرصد ومراسلين ميدانين، دون وجود إحصائية دقيقة لصعوبة رصدها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала