كيف خدع نتنياهو العالم ولم يكشف عن القدرات النووية الإسرائيلية

© AP Photo / STRمفاعل نووي إسرائيلي "ناحال سوريك"
مفاعل نووي إسرائيلي ناحال سوريك - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
عقد في فيينا المؤتمر العام السنوي العادي للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وخلال هذا المؤتمر قدمت بعض الدول العربية وعلى رأسها مصر وسورية، وإيران اقتراحا ليشمل نظام المراقبة القسرية، البرنامج النووي الإسرائيلي أيضا.

جرى التصويت، يوم أمس 17 سبتمبر/ أيلول، على هذه المشكلة المهمة جدا لمنطقة الشرق الأوسط.

صوت ضد هذا القرار، الذي طرح تحت عنوان "القدرات النووية الإسرائيلية"، 61 دولة عضوا في الوكالة، بما في ذلك جميع دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، وأيدته 43 دولة، بما فيها روسيا. وامتنع 33 عضوا عن التصويت.

قدمت مصر مرارا اقتراحات مماثلة، مطالبة السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالدخول إلى مفاعل ديمونة النووي الإسرائيلي وتفتيشه، وستسمح هي بدورها في إطار هذا المشروع، بمراقبة منشآتها النووية.

واللافت للنظر أن وسائل الإعلام الإسرائيلية ذكرت أن  نتنياهو أجرى، قبل هذا التصويت، محادثات مع أكثر من 30 قائدا — منهم رؤساء، ورؤساء وزراء، ووزراء خارجية. وبعد التصويت شكر نتنياهو الدول التي دعمت الدولة اليهودية — وخاصة الولايات المتحدة وأستراليا وكندا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала