الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيا جنوب الضفة الغربية

© Sputnik . Israel Defense Forces / الذهاب إلى بنك الصورالجيش الإسرائيلي
الجيش الإسرائيلي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قتل، اليوم الثلاثاء، الشاب ضياء عبد الحليم محمود التلاحمة، 21 عاما، من دورا جنوب الضفة الغربية برصاص الجيش الإسرائيلي على مفرق خرسا جنوب بلدة دورا.

الضفة الغربية — سبوتنيك.

وأفاد شهود عيان لوكالة "سبوتنيك"، بأن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على الشاب تلاحمة بالقرب من مفرق خرسا، ما أدى إلى مقتله. وبحسب الشهود ترك الشاب تلاحمة ينزف على الأرض، وسقط مثقلا بجراحه حين منع الجيش الإسرائيلي الطواقم الطبية والصحفية من الاقتراب من المكان.
وشهدت بلدة خرسا التابعة لمدينة الخليل، فجر اليوم، مواجهات كبيرة بين أهالي القرية والجنود الإسرائيليين، ما أوقع عشرات الإصابات.
وحوّل الجيش الإسرائيلي قرية خرسا إلى حقل لقنابله المضيئة، حيث فتح نيران أسلحته عبر إطلاق وابل من تلك القنابل الصوتية والغازية.

واستنكرت حكومة الوفاق الوطني الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، بقتلها الشاب ضياء عبد الحليم محمود التلاحمة.

وجددت الحكومة إدانتها لسياسة التصعيد الإسرائيلي التي تنتهجها سلطات الاحتلال، والتي كان آخرها قتل الشاب التلاحمة واستهداف فتاة، 18 عاما، بالرصاص أثناء عبورها الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، حيث تركها جنود الاحتلال تنزف قرابة نصف ساعة، ومنعوا طواقم إسعاف الهلال الأحمر من الوصول إليها لتقديم العلاج وإسعافها.

وقال المتحدث باسم الحكومة إيهاب بسيسو، إن "جرائم الاحتلال الأخيرة في محافظة الخليل استمرار لسياسة الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا الأعزل والتي تجري بغطاء من حكومة الاحتلال".

وشدد بسيسو على أن "هذه الجرائم وغيرها هي انتهاكات إضافية وواضحة لكافة المواثيق والأعراف الدولية"، مشيرا إلى "أن وقفها يتطلب دعما للجهود السياسية الفلسطينية، وعملا جديا وحثيثا من المجتمع الدولي ومؤسسات هيئة الأمم المتحدة من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала