الجنود الروس يألفون العادات والتقاليد السورية

© Sputnik . Morad Saidجنود روس في اللاذقية
جنود روس في اللاذقية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يتقدم الجيش السوري بخطى ثابتة على وقع الاستهدافات اليومية لسلاح الطيران الروسي لمواقع المجموعات المسلحة في سوريا، وهناك تنسيق وتعاون عسكري على مر العقود السابقة، أعطى نتائجه الميدانية على الأرض.

اللاذقية — سبوتنيك — مراد سعيد

تعاون في الميدان

وقال ضابط في الجيش السوري برتبة عقيد، لـ"سبوتنيك"، إن "تاريخا من العمل العسكري المميز، يعكس مدى عمق العلاقة بين الجيش السوري ونظيره الروسي، ترجمت اليوم على الأرض، بعد مشاركة القوات الروسية في الحرب على الإرهاب".

وأضاف، إن "التنسيق المستمر يجري مع الطيران الروسي في كثير من المواقع، بهدف تبادل المعلومات، بعضها يكون هدفاً للطيران الروسي، بينما يزود الطيران الاستطلاعي الروسي الجيش السوري بمعلومات تساعده في كشف مواقع الإرهابيين وجعلها أكثر وضوحاً للقادة الميدانيين".

وأوضح أنه خلال الأسابيع الماضية أصبح المقاتلون الروس يتأقلمون وينغمسون أكثر في عمق المجتمع السوري، ويألفون العادات والتقاليد، بعضهم يرتاد المقاهي الشعبية، وآخرون يأخذون الحوائج اليومية من لباس وطعام من المتاجر السورية. 

© Sputnik . Morad Saidمقهى موسكو اللاذقية
مقهى موسكو اللاذقية - سبوتنيك عربي
مقهى موسكو اللاذقية

تجربة سيرغي في سوريا

وقال "سيرغي"، وهو أحد الجنود الروس، لـ"سبوتنيك"، إن لديه تجربة عسكرية طويلة، وهو يشعر بالسعادة لكونه اليوم في سوريا، معتبراً أن هناك تشابهاً كبيراً بين الجيشين السوري والروسي في الأنظمة العسكرية.

واعتبر أن وجوده هنا، من أجل القضاء على الإرهاب ومنع توسعه، ويعمل برفقة الجيش السوري، وهدفه تحقق النصر.

وبيّن "سيرغي" أنه عندما يعود من العمل العسكري، يقضي بعض أوقات الاستراحة مع أصدقائه، يقتني بعض الحاجيات برفقة "نديم"، الجندي السوري، ويلحظ جيداً مدى محبة السوريين للجنود الروس، فبعضهم يبادله كلمات الترحيب باللغة الروسية، وآخرون يبتسمون ملقين التحية.

ويرتاد "سيرغي" بعض المقاهي البحرية، ويتناول بعض الأطعمة المحلية المحببة له كالبرغل بالحمص والأرز والسمك البحري.

موسكو من اللاذقية

وأبدى "طارق"، وهو صاحب مقهى في اللاذقية أطلق عليه اسم "موسكو"، لـ"سبوتنيك"، استعداده لتقديم الطعام والشراب مجاناً للجنود الروس، "كعربون امتنان للشعب الروسي الذي تربطه علاقة تاريخية مع الشعب السوري، وهو يشعر بالسعادة عندما يرتاد الجنود الروس المتواجدون في "حميميم" المقهى في أوقات استراحتهم.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала