حرب من نوع جديد تداهم العالم في حال بقاء "النقاط الساخنة"

تابعنا عبرTelegram
أكد رئيس الحكومة الروسية استعداد روسيا للتعاون مع الدول المعنية الأخرى لوقف القتال في سوريا.

جدد رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف أمله في تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا عقب اختتام مؤتمر ميونخ.

وقال ميدفيديف في رد له على سؤال اثناء مشاركته في مؤتمر ميونخ للسياسات الأمنية، "نحن مستعدون لهذا التعاون"، مضيفا أنه يأمل في "وقف إطلاق النار وحل المسألة الإنسانية".

وشدد ميدفيديف في كلمة له بمؤتمر ميونخ على ضرورة إعادة الأوضاع في سوريا إلى طبيعتها بقوله:

إذا لم نُعِد الأوضاع في سوريا وغيرها من النقاط الساخنة إلى طبيعتها فسوف يكون الإرهاب نوعا جديدا من الحرب التي يخوضها العالم باعتبارها أسلوبا لحل النزاعات القومية والدينية.

كما شدد ميدفيديف على أهمية المحافظة على سوريا موحدة وضرورة منع تقسيمها، مشيرا إلى أنه من شأن تقسيم سوريا أن يخلف كارثة تجتاح منطقة الشرق الأوسط كلها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала