إغاثة اردوغان ...عيش ياكديش!

تابعنا عبرTelegram
يتعرض أهالي مدينة ادلب في مناطق سيطرة التكفيريين من انعدام المساعدات الإغاثة و الصحية بعد الوعود المتكررة من المنظمات الاغاثية التركية بتأمين المساعدات وتوزيعها بداية العام الجاري .

دمشق — سبوتنيك — فداء شاهين

وأفاد مصدر أهلي من مدينة ادلب لـ"سبوتنيك" أن المنظمات الاغاثية التركية امتنعت من دخول المدينة منذ حوالي السنة بعد استهدافها من قبل الإرهابيين وسرقة المواد الاغاثية، فالمدينة تشهد طقساً بارداً ما زاد الطلب على المواد الأساسية التي يقوم ضعاف النفوس برفع سعرها  إلى خمسة أضعاف.

وتابع  المصدر أن مديرية الاتصالات بدأت بتفعيل خدمة idsl  الأسبوع الحالي وسط اختلاف الآراء حول جودة الخدمة وفاعليتها إلا أن الجميع اتفق على أنها خطوة جيدة، في الوقت الذي تزود تركيا المسلحين بخطوط الانترنت السريعة، علماً أن أسعار الاشتراك بلغت " 2000 ليرة ، 3000    ليرة ، و6 ليرة ".

 وأكد المصدر أن الأهالي يتعرضون للاستغلال خلال الحصول على الطاقة الكهربائية حيث يتقاضى التجار 1750 ليرة مقابل  4 ساعات توليد من المولدات الكهربائية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала