"داعش" يرتكب مجازر جماعية للأطفال والنساء في غرب العراق

تابعنا عبرTelegram
عثرت القوات العراقية على رفات متناثرة غالبيتها لأطفال ونساء في مناطق شرقي الرمادي، بعد أيام على تحريرها من سيطرة تنظيم "داعش" بغرب العراق.

وكشف رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، راجح العيساوي، لـ"سبوتنيك"، الثلاثاء، عن مقبرة تضم رفات عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء، قتلوا بمجزرة نفذها تنظيم "داعش" في مناطق شرقي الرمادي.

إعدامات جماعية من قبل داعش في العراق وسوريا - سبوتنيك عربي
بسبب الهاتف المحمول... "داعش" يذبح العراقيين
وألمح العيساوي إلى أن فرق اللجان الطبية والجنائية من مديرية صحة الأنبار، ما زالت تعمل على رفع رفات المدنيين من مناطق جويبة وسجارية، وحصيبة الشرقية، شرقي مركز الأنبار، غرب العراق.

وأكمل العيساوي، تم العثور على مقبرة تضم 15 جثة لعناصر تنظيم "داعش" قرب منطقة جويبة، نفذها التنظيم بقتلاه من معارك تحرير المنطقة من سيطرته على يد القوات العراقية.

ومقبرة أخرى تضم جثث عناصر "داعش"، مازال البحث عنها جارٍ في مناطق شرقي الرمادي، وفق دلائل كشفها المدنيون الذين كانوا محاصرين بيد التنظيم كدروع بشرية.

وأفاد مصدر أمني عراقي، لـ"سبوتنيك"، الثلاثاء، أن أفواج شرطة طوارئ الأنبار، عثرت على مقبرة تضم 40 جثة ورفاتا لعناصر وقادة من تنظيم "داعش" بينها دفنت حديثاً ومقطعة، في منطقة الصوفية شرقي الرمادي.

وحسب المصدر، أن الجثث تم التأكد منها للدواعش من الزي الأفغاني الغالب ارتداؤه من قبل عناصر التنظيم، ومن لحاهم وشعر الرأس الطويل الذي يصل إلى الكتف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала