الخارجية الفلسطينية تدين اقتحامات المستوطنين للأقصى

© Sputnik . M.Urchenko / الذهاب إلى بنك الصورالمسجد الأقصى
المسجد الأقصى - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية اقتحامات المستوطنين اليهود للمسجد الأقصى بمدينة القدس تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، ووسط دعوات الجمعيات اليهودية المتطرفة لاقتحامات جماعية حاشدة لباحات الأقصى.

واعتبرت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن "ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من محاولات تقسيم زمانية ومكانية، يشكل حلقة من سلسلة الحرب المفتوحة والإجراءات التنكيلية التي تشنها سلطات الاحتلال ضد القدس ومواطنيها ومقدساتها". 

وطالبت بموقف عربي وإسلامي ودولي يتعدى الإدانة والاستنكار، ويؤسس لخطوات حقيقية وفعلية توفر الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ومقدساته، لافتةً إلى أن "الحاخام المتطرف إسحاق شيلات يخطط لتنفيذ اقتحام برئاسته لباحات الحرم القدسي بمشاركة أعداد كبيرة من طلاب المدرسة الدينية التي يتزعمها".

واستنكرت الوزارة في بيانها مخطط البلدية الإسرائيلية لإقامة خط "تلفريك" يمتد من القدس الغربية ويتجه إلى حائط البراق، مروراً بمناطق حساسة جداً مثل البلدة القديمة والحرم القدسي.

ودعت المجتمع الدولي إلى سرعة إلزام الحكومة الإسرائيلية بنصوص القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني، واتفاقيات جنيف، وسرعة اتخاذ الإجراءات والآليات الدولية الجماعية لإنهاء الاحتلال.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала