مسؤولون عراقيون: سرقة مواد مشعة "خطرة جداً" قد يحصل عليها "داعش"

© AFP 2022 / Ahmad Al-Rubyeالعاصمة العراقية بغداد
العاصمة العراقية بغداد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد عدد من المسؤولين العراقيين في قطاعات الأمن والبيئة، سرقة مواد مشعة "عالية الخطورة" من إحدى المنشآت النفطية في جنوب البلاد، العام الماضي، ما يثير مخاوف استخدامها كسلاح، في حال وقعت في يد تنظيم "داعش".

القاهرة — سبوتنيك
جاء في وثيقة، صادرة عن وزارة البيئة العراقية، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، نشرتها وكالة "رويترز"، اليوم الأربعاء، إن "المواد التي كانت مخزنة في حقيبة بحجم الكمبيوتر المحمول اختفت في تشرين الثاني/ نوفمبر، من منشأة تخزين قرب مدينة البصرة في جنوب البلاد، تابعة لشركة "ويذرفورد" الأميركية لخدمات الحقول النفطية".
وقال مسؤول أمني كبير على دراية بالسرقة، لـ"رويترز"، "نحن نخشى وقوع العنصر المشع بأيدي "داعش"… هم يستطيعون بسهولة ربطه مع متفجرات وصنع قنبلة قذرة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала