بوغدانوف لا يستبعد أن تقصف موسكو وواشنطن معا من يخرقون الهدنة في سوريا

© Sputnik . Alexey Filippov / الذهاب إلى بنك الصورميخائيل بوغدانوف
ميخائيل بوغدانوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح نائب وزير الخارجية الروسي، مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن موسكو لا تستبعد القيام جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة، بضرب تلك المجموعات في سوريا التي لن تنضم إلى وقف إطلاق النار، وفقا للبيان الروسي الأميركي المشترك.

وقال بوغدانوف، اليوم الخميس، لوكالة "نوفوستي"، ردا على سؤال حول التصريحات الأخيرة لقادة الألوية التابعة للجيش السوري الحر، أنهم لن يشاركوا في الهدنة إذا لم تشمل تنظيم "جبهة النصرة"، فقال: "معناها أننا سنقصف".

ميخائيل بوغدانوف - سبوتنيك عربي
بوغدانوف: الاتفاق حول سوريا يمكن أن يصبح مثالا
وأضاف: "أعتقد أنه يعني أننا، جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة سنقصف أي أحد لا ينضم إلى وقف إطلاق النار. هذا موجود في بياننا المشترك".

كما أعرب بوغدانوف، عن أمل بلاده باستئناف المفوضات السورية — السورية، تحت لواء الأمم المتحدة، في أسرع وقت ممكن.

وقال في هذا الصدد: "نأمل أن يكون هذا في أقرب وقت ممكن، لكنه يعتمد على جهود [المبعوث الأممي إلى سوريا] دي مستورا، وفي ذات الوقت، نذكر طبعا، أن على المعارضة أن تكون ممثلة بكامل مجموعاتها".

وفيما يتعلق بتصريحات تركيا أن الهدنة لا يجب أن تشمل الأكراد السوريين، وصف نائب وزير الخارجية الروسي، التصريحات التركية بالـ "هراء".

وقال بوغدانوف:

"هذا هراء تام".

وشهد يوم الاثنين الماضي، إعلانا روسيا أمريكيا مشتركا بشأن سوريا، تبدأ بموجبه اعتبارا من 27 شباط/فبراير الجاري، هدنة لوقف إطلاق النار بين المعارضة والنظام السوري، ولا تشمل الهدنة تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" (المحظورين في روسيا وعدد من الدول)، والتشكيلات الأخرى التي تعتبرها الأمم المتحدة، تنظيمات إرهابية.

وصرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مؤخرا، أن الهدنة لا يجب أن تشمل "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي السوري، والذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала