محرك نووي روسي يوصل المركبات إلى المريخ خلال شهر

© rsuteمحرك نووي روسي
محرك نووي روسي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال رئيس شركة "روس آتوم" الحكومية للطاقة الذرية، سيرغي كيريينكو إن شركته تعمل على تصميم محرك نووي جديد يمكّن مركبة فضائية من بلوغ المريخ خلال شهر واحد.

وأضاف كيريينكو أن المحرك النووي هذا يمكّن المركبة الفضائية أيضا من القيام بمناورات والتسارع والتباطؤ وبالقيام برحلات فضائية إلى كواكب أخرى، فيما تعجز عن ذلك المركبات الفضائية الكلاسيكية التي تحتاج إلى سنة ونصف السنة لبلوغ المريخ، وليس بمقدورها القيام بأية مناورة أو العودة إلى الأرض، لأنها تتسارع في بداية الرحلة الفضائية ثم تطير حسب المسار المعين لها.

وبدأ العمل على تنفيذ مشروع تصميم محرك نووي يولد قوة تقدر بعشرات الميغاواطات منذ عام 2010، ويتوقع أن يقدم الخبراء الروس نموذجا للمفاعل النووي لهذا المحرك بحلول عام 2018.

وبعد نصب هذا المحرك في المركبة الفضائية يمكن استخدامها ليس للقيام برحلة فضائية إلى المريخ فحسب، بل ولغزو كواكب وأقمار أخرى في المنظومة الشمسية، وكذلك لدراسة الفضاء البعيد.

يذكر أن خبراء الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة كانوا يعملون في القرن العشرين بنشاط على تصميم محركات نووية للمركبات الفضائية. لكن تلك المشاريع أغلقت فيما بعد.

فيما كانت وكالة "ناسا" قد أعلنت في وقت سابق أنها مستعدة لتجهيز بعثة فضائية للقيام برحلة إلى المريخ. لكن مركبة "أوريون" التي يدور الحديث عنها،  بوسعها ضمان رحلة فضائية ذاتية لمدة 3 أسابيع فقط، وليس بمقدورها ضمان حياة وعمل رواد الفضاء في رحلة فضائية إلى المريخ ستستغرق أشهر.

أما شركة "سبايس إكس" الخاصة الأمريكية التي تتحدث منذ زمن عن تصميم محرك صاروخي لهذا الغرض فتعهدت بإطلاقه بحلول عام 2018. إلا أن كل التعهدات السابقة الصادرة عنها باءت بالفشل.

المصدر: RT

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала