هروب مسلحي "داعش" من مدينة الرقة

© AFP 2022تدمر
تدمر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفادت مصادر أهلية لوكالة "سبوتنيك" عن حالات هروب في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي من مدينة الرقة معقل التنظيم على ضوء تقدم الجيش السوري على جبهة تدمر.

دمشق — سبوتنيك
وأشارت المصادر إلى استنفار تنظيم "داعش" لتفتيش المارة وتدقيق بطاقاتهم الشخصية على خلفية انشقاق عشرة من عناصر التنظيم وهروبهم.

وأضافت، أن عددا من حواجز التنظيم يقومون باحتجاز البطاقات الشخصية العائدة للمدنيين لاستخدامها من أجل هروب الدواعش من الرقة تحت أسماء المدنيين.

وهذه الانشقاقات هي ليست الأولى ولن تكون الأخيرة بحسب المصادر ذاتها وذلك بعد توالي أنباء عن خسارة التنظيم الكبيرة في عديده وعتاده بمحيط تدمر واستخدام الجيش السوري لقوة نارية كثيفة وغير مسبوقة.

وكان الجيش الحكومي السوري، قد بدأ مؤخراً بالهجوم لاستعادة مدينة "تدمر"، التي استولى عليها مسلحو تنظيم "داعش"، ويعتقد قادة الجيش السوري أن الانتصار في معركة "تدمر"، سيكون نقطة تحول في الحرب، لأن الجيش السوري سيفتح الطريق إلى مدينة "الرقة" — معقل مسلحي تنظيم "داعش"، وسيقطع خطوط إمداد الإرهابيين، وعندها ستتمكن القوات الحكومية من اختراق وسط البلاد، وصولاً إلى مدينة "دير الزور" المحاصرة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала