مصر ترفض وصم "حزب الله" بالإرهابي

© AP Photoوزير الخارجية المصري سماح شكري
وزير الخارجية المصري سماح شكري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أشار وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إلى أن أي تناول لقضية الإرهاب يجب أن يكون مكتملًا، فالإرهاب ومن يدعمه سياسيا أو اقتصاديا أو معنويا بالتأكيد سيكون خارج نطاق الشرعية الدولية.

السعودية - سبوتنيك عربي
السعودية تحذر من عقوبات شديدة ضد التعاطف أو التعاون مع "حزب الله"
 وأضاف شكري خلال حوار مع صحيفة "اليوم السابع" المصرية، أن "حزب الله" مصنف لدى دول على أنه إرهابي، وليس له تصنيف في المجتمع الدولي، وما تم تداوله مؤخرًا فيما يتعلق بالجامعة العربية مرتبط بتوصيف لتصرفات، وبالطبع المجتمع الدولي حتى الآن لم يتوافق على تعريف الإرهاب.

وأوضح قائلا: "لابد من القراءة المدققة لما صدر عن الجامعة العربية، فما صدر كان توصيفًا لأعمال أكثر منه إقرارًا بصفة معينة على الحزب في مجمله، لكن ليست هذه هي القضية المهمة، القضية الأهم متصلة بأنه على المجتمع الدولي إيضاح الرؤية والابتعاد عما هو قائم وفيه تعمد من الاختلاط، فمصطلح الإرهاب غير محدد وغير متفق عليه دوليًا، ومازالت هناك نظرة فيها تفاوت، وكثير من الدول التي تتعرض الآن للإرهاب كانت داعمة لمنظمات تعمل وتستخدم أساليب نستطيع القول بأنها أساليب إرهابية، لكن تم النظر إليها بأنها تؤدي إلى أهداف سياسية".

ولفت رئيس الدبلوماسية المصرية إلى أن "حزب الله" له وضعية خاصة بلبنان، ولبنان دولة شقيقة وتعاني من اضطراب ضخم لأوضاع داخلية، وهذه قضية يتم حلها على مستوى الشعب اللبناني.

وحول ما دار داخل اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، أوضح شكري أن "الصياغة التي سبق أن أشرت إليها، أن هناك توصيفا ربما لبعض ما يقوم به الحزب قد يصب في خانة مماثلة للأعمال التي تصنف على أنها أعمال إرهابية".

وحول موقف مصر أكد: "لكنني لا أرى من وجهة النظر المصرية ما يدعونا إلى أن نمعن في تناول هذه القضية، لأنها- كما قلت- قضية على الشعب اللبناني أن يحددها، ويقدر طبيعة المكونات السياسية التي تعمل على أراضيه".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала