كشف المستور .. العثور على مقبرة جماعية في تدمر معظمها أطفال ونساء

© Sputnik . Mikhail Voskresenskiyالمنازل المدمرة في مدينة تدمر.
المنازل المدمرة في مدينة تدمر. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تم العثور، اليوم الجمعة 1 أبريل/ نيسان ، على مقبرة جماعية بحي شمال شرقي من مدينة تدمر، تضم رفات أكثر من 40 مدنيا قتلهم "داعش"، بينهم أطفال ونساء.

وأشار مصدر عسكري ميداني لـ " سبوتنيك " أنه وخلال عملية التمشيط التي تقوم بها عناصر الهندسة التابعة للجيش العربي السوري ومجموعة من القوات المرادفة لها تم العثور، على مقبرة جماعية انتشل منها جثامين العديد من الشهداء الذين قضوا إلى أيدي إرهابيي "داعش" على الأطراف الشمالية الشرقية من المدينة.

وبين المصدر أنه تم انتشال أكثر من 25 جثماناً، معظمهم أطفال ونساء. وتتم محاولة انتشال الباقي من تحت الأنقاض، لافتاً إلى أنه تم التعرف على عدد من جثامين الأطفال والنساء بمساعدة بعض أهالي المنطقة وهم من حي مساكن الجاهزية بالمدينة وعددهم نحو 10 وجميعهم مدنيين.

وأوضح المصدر أن عمليات انتشال الجثامين من المقبرة ما زالت مستمرة، مبينًا أن الجثامين تظهر أن إرهابيي "داعش" عمدوا إلى فصل رؤوس بعض الضحايا عن أجسادهم، إضافة إلى عمليات التنكيل الوحشية في بعضها الآخر.

ومن الجدير بالذكر أن إرهابيي "داعش" ارتكبوا يوم 24 مايو/ أيار العام الماضي، في مدينة تدمر مجزرة راح ضحيتها 400 شخص على الأقل، معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ ومثلوا بجثثهم، بحجة عدم موافقتهم لمبايعة تنظيم  " داعش" وتأييدهم للدولة السورية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала