تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"داعش" يدمر بوابة إله تعود للقرن السابع قبل الميلاد

© Youtube/PressTV Documentariesداعش
داعش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد الأستاذ في كلية الآثار بجامعة الموصل، الدكتور عامر عبد الله الجميلي، لـ"سبوتنيك"، الأحد، أن تنظيم "داعش" دمر بوابة الإله إيا العائد تاريخها إلى القرن السابع قبل الميلاد لزمن الملك الآشوري سنحاريب، في الموصل، شمال العراق.

ونقل الجميلي، عن شهود عيان من داخل الموصل، أن تنظيم "داعش" استخدام آليات ومعدات هندسية كبيرة صباح هذا اليوم، في تدمير بوابة المَسقى المعروفة في اللغة الأكادية بـ"بوابة مَشقي" على طول الطريق المؤدي لجامعة الموصل، قبالة الحي الزراعي.

وأعرب الجميلي، معتقداً ضلوع التحالف الدولي ضد الإرهاب الذي تحلق مروحيات فوق سماء الموصل، مع تنظيم "داعش" لتدمير بوابة مَشقي الآثرية.

ومن الجدير بالذكر أن بوابة مَشقي (mashqi) المَسقى المكتشفة عام 1968، هي إحدى بوّابات العاصمة نينوى الثمانية عشر، الواقعة في الضلع الغربي لسور العاصمة نينوى، والكائنة قرب الحي الزراعي شرقي الموصل. وتجريف بوابة المسقى، يندرج ضمن جرائمه المُدمرة للتاريخ الإنساني العراقي، مثلما دمر المواقع الآثرية والآثار العراقية القديمة والنفيسة التي وقعت تحت سيطرته في نينوى ومركزها الموصل منذ عام 2014، ولعل أبرزها مدينة النمرود الآشورية، والثيران المجحنة ومتحف المدينة بعد سرقة القطع القابلة للنقل والتهريب.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала