العربي.. إنفاذ حل الدولتين يتطلب إنهاء الاحتلال الاسرائيلي

© AFP 2022 / Mohamed El-Shahedالأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي
الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد الأمين العام على الدعم العربي للمبادرة الفرنسية للسلام، مشدداً على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، واعتبر أن الهدف، الذي يتوجب على المؤتمر الدولي للسلام أن يسعي لإنجازه هو التوصل إلى تسوية لإنهاء النزاع.

وشدد العربي على أن تحقيق هذا الهدف وإنفاذ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، إنما يتطلب من مؤتمر باريس تبني آلية عمل دولية، وإطار زمني محدد لضمان تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه من التزامات بين الطرفين، وذلك بالاستناد إلى المرجعيات المتفق عليها وإلى قرارات الأمم المتحدة ذات الصِّلة، وبالخصوص قراري مجلس الأمن 242 و 338، والتي تلزم إسرائيل بالانسحاب الكامل من الأراضي المحتلة عام 1967، إضافة إلى ضمان تنفيذ الالتزامات الأخرى المنصوص عليها في الاتفاقيات السابقة الموقعة مع الجانب الفلسطيني.

كما أكد الأمين العام على رفض الجانب العربي إدخال أية تعديلات على بنود مبادرة السلام العربية، التي أقرتها القمة العربية في بيروت عام 2002، وكذلك على رفض المحاولات الإسرائيلية الرامية إلى التلاعب بترتيب الأولويات والشروط والالتزامات، التي حددتها هذه المبادرة من أجل إنهاء النزاع وإقامة السلام العادل والدائم والشامل في المنطقة.

جاء ذلك خلال مشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، في الاجتماع الوزاري، الذي دعت إليه فرنسا لإطلاق مبادرتها من أجل السلام في الشرق الأوسط والذي افتتح أعماله الرئيس فرانسوا هولاند في باريس.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала