وزير الداخلية الكازاخي يصف أحداث أكتوبي بـ"العمل الإرهابي"

© Photo / Twitter/ The Astana Times أحداث مدينة أكتوبي الكازاخستانية
أحداث مدينة أكتوبي الكازاخستانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصف وزير الداخلية الكازاخستاني كالموحانبيت قسيموف أحداث العنف في مدينة أكتوبي بجمهورية كازاخستان بأنها تعتبر "عملا إرهابيا".

وأعلنت وزارة الداخلية في كازاخستان في بيان، بعد ظهر اليوم الاثنين، أن الحصيلة النهائية لضحايا الهجمات الإرهابية، التي استهدفت مدينة آكتوبي في غرب البلاد، أمس الأحد، وصلت إلى 18 قتيلا، بينهم 3 مدنيين و3 رجال أمن و12 متطرفا.  

وأوضحت الوزارة أن أول هدف للمهاجمين كان محلا لبيع الأسلحة، حيث ذبحوا البائع، وسرقوا كمية من الأسلحة النارية، ومن ثم قتلوا حارسا وصل إلى المكان وأصابوا 4 رجال أمن. واستولى المتطرفون على 17 قطعة سلاح ناري و3 مسدسات غازية وذخيرة وسكاكين.

وبعد الاعتداء على المحل، توجه جزء من المهاجمين إلى محل آخر لبيع الأسلحة، حيث قتلوا أحد الزبائن، فيما استولى الآخرون على حافلة، واستخدموها لاقتحام القاعدة العسكرية الواقعة في المدينة، وهناك اشتبكوا مع جنود  الحرس الوطني. وقتل 3 عسكريين في المعركة، بالإضافة إلى جميع المهاجمين.

واستمرت عملية مكافحة الإرهاب في المدينة طوال الليل، إذ تمكن الأمن من القضاء على 5 متطرفين واعتقال اثنين آخرين.

ويؤكد رجال الأمن أنهم تمكنوا من تحديد هويات جميع المهاجمين، لكنهم لم يكشفوا حتى الآن عن أي من أسمائهم. ولكن السلطات المحلية في أكتوبي اتهمت مجموعة دينية متطرفة بالوقوف وراء الهجمات الدموية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала