الخارجية الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه الانتهاكات الإسرائيلية

© s-palestine.netوزارة الخارجية الفلسطينية
وزارة الخارجية الفلسطينية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي بالتخلي عن صمته إزاء التصعيد الإسرائيلي الخطير الهادف إلى تدمير ما تبقى من فكرة حل الدولتين، محذرة من خطورة التعامل مع الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة كأرقام وأمر مألوف ومعتاد يحدث يوميا.

الضفة الغربية — سبوتنيك 

ودعت الخارجية الفلسطينية في بيان، اليوم الأحد، مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء تلك الانتهاكات والقيام بواجباته، بما يضمن إجبار إسرائيل على وقف سياساتها الاستيطانية والعدوانية العنصرية ضد الشعب الفلسطيني"، مشيرة إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية تتناقض مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف ذات الصلة.

وأضافت أن "اليمين الإسرائيلي الحاكم برئاسة بنيامين نتنياهو يواصل توغله الاستيطاني في الأرض الفلسطينية المحتلة، فلا يكاد يمر يوم دون إقدام الاحتلال على مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية وهدم المنازل والمنشآت الفلسطينية خاصة في القدس المحتلة والأغوار".

 يذكر أن اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط أصدرت تقريراً، مطلع تموز/يوليو الفائت، أكد "أن مواصلة العنف والأعمال الإرهابية ضد المدنيين والأعمال الاستفزازية، بالإضافة إلى مواصلة سياسة الاستيطان لا تتناسب قطعا مع التسوية السلمية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала