الجيش السوري يقتل 17 إرهابيا في الأحياء الشرقية لحلب

© Sputnik . Mikhail Alaeddinقوات الجيش السوري خلال تقدمهم في أحياء جنوب غرب مدينة حلب.
قوات الجيش السوري خلال تقدمهم في أحياء جنوب غرب مدينة حلب. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قتل الجيش السوري، بعد ظهر اليوم الأحد، 17 إرهابياً ودمر آليات عائدة لإرهابيين في منطقة دير حافر بالريف الشرقي لحلب شمال غرب البلاد، فيما جاء ذلك عقب وقت قليل من مقتل وإصابة قرابة 20 طفلا تتراوح أعمارهم بين السادسة والثانية عشرة بمدرسة أولية في حي الفرقان، أحد أحياء حلب الشرقية، جراء قذائف صاروخية أطلقتها مجموعات مسلحة.

القاهرة — سبوتنيك

قصف مدينة حلب السورية - سبوتنيك عربي
مقتل وإصابة تلاميذ مدرسة بقصف قامت به جماعات إرهابية على حلب

وأبلغ مصدر عسكري مراسل "سبوتنيك"، بأن "مدفعية الجيش السوري قتلت 17 إرهابيا ودمرت عربة دفع رباعي مزودة برشاش ثقيل و4 درجات نارية، بالقرب من الكلية الجوية في منطقة دير حافر بالريف الشرقي لحلب".

إلى ذلك نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري، قوله إن الإرهابيين تابعين لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وفي سياق متصل، قتل 8 تلاميذ سوريين وأصيب أكثر من 10 آخرين، بقصف صاروخي قامت به مجموعات إرهابية، ظهر اليوم، على مدرسة أولية بالأحياء الشرقية لمدينة حلب.

وأبلغ رئيس قسم التشريح بحلب مراسل "سبوتنيك"، بأن "حصيلة ضحايا القذائف الصاروخية التي أطلقتها المجموعات الإرهابية على مدرسة الفرقان المحدثة بحي الفرقان أحد أحياء حلب الشرقية، بلغ 8 قتلى وأكثر من 10 مصابين".

وأوضح أن أعمار الضحايا تتراوح بين 6 و12 عاما.

يأتي ذلك في سياق قتال مرير يخوضه الجيش السوري ضد العديد من المجموعات المسلحة المتطرفة ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم" داعش" و"جبهة النصرة"، فيما يجري ذلك في إطار أعمال عنف واضطرابات داخلية تعانيها الجمهورية العربية السورية، منذ منتصف آذار/مارس 2011.

وأسفر القتال حتى الآن، وفقاً للإحصائيات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة، عن سقوط أكثر من 280 ألف قتيل، فضلاً عن نزوح الملايين داخل سوريا وخارجها، تلافياً لتداعيات القتال، وهرباً من ويلات القصف والمعارك التي تجتاح أكثرية المدن السورية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала