عشرات الجرحى في احتجاجات على مشروع لأنبوب نفط في الولايات المتحدة

© Sputnik . El Cajon Police Handoutالشرطة الأمريكية
الشرطة الأمريكية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
شهدت تظاهرات وأعمال عنف قرب ورشة مثيرة للجدل لمد خط أنابيب نفط في داكوتا الشمالية بشمال الولايات المتحدة، ليل الأحد الاثنين، إذ استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وخراطيم المياه ضد المتظاهرين.

وقال منظمو التظاهرات إن 167 شخصا أصيبوا بجروح، ونقل سبعة منهم إلى المستشفى بعد إصابتهم بجروح خطرة في الرأس.

من جهتها قالت السلطة الأمنية المحلية إن معارضي المشروع ارتكبوا أعمال "شغب" وأضرموا عشرة حرائق.

وقدرت السلطات عدد المتظاهرين بـ 400 شخص.

ونقلت صحيفة "بيسمارك تريبيون" عن السلطة الأمنية المحلية أن المتظاهرين رشقوا الشرطة بالحجارة وقطع الخشب. وتم توقيف شخص.

وتعتبر قبيلة "ستاندينغ روك" وهي من "السيو" خط الأنابيب تهديدا لينابيع مياه الشرب ولمواقع دفن لأجدادها.

وطلبت من الرئيس باراك أوباما التدخل لوقف هذه الورشة وفتح تحقيق في تجاوزات قوات الأمن في الموقع.

وأمرت الحكومة الأمريكية، الأسبوع الماضي، بتجميد المشروع حرصا على التهدئة، معتبرة أن من الضروري القيام بمزيد من التحاليل والحوار.

وأثار مشروع خط الأنابيب التابع لشركة "إنيرجي ترنسفير بارتنرز" حركة احتجاج متزايدة في الأشهر الأخيرة في الولايات المتحدة لدى قبائل الهنود وأنصار البيئة والمدافعين عن السكان الأصليين لأمريكا.

المصدر: أ ف ب

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала