تحركات لـ"داعش" بين العراق والأردن والسعودية

© Sputnikدحر الداوعش قرب الحدود الأردنية العراقية
دحر الداوعش قرب الحدود الأردنية العراقية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رصد مواطنون عراقيون، تحركات لأرتال تعود لتنظيم "داعش" في صحاري العراق الغربية المحاذية للأردن والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى الأراضي السورية.

وعلمت مراسلة "سبوتنيك" من مصدر محلي من محافظة الأنبار، أن تنظيم "داعش" لديه مقرات ومعاقل في الصحاري الغربية من المحافظة، وأبرزها التي تحد قضاء الرطبة الحدودي مع الأردن.

وكذلك يتواجد الدواعش في صحارى أقضية حديثة، وراوة والقائم وعانة، والرمادي مركز الأنبار، وعلى طول امتداد الأراضي مع الحدود السعودية، والسورية، ومن الجهة الشمالية الشرقية مع محافظة صلاح الدين تحديداً مع مدينة سامراء وقضاء بيجي شمالي العاصمة بغداد.

ويصف المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن هذه الصحارى خطرة جداً، ومنها شن تنظيم "داعش" هجماته على الأنبار مرات عدة ويكررها الدواعش في محاولاتهم لخرق أمن قضائي الرطبة وحديثة غربي المحافظة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة لكن القوات العراقية تصدها غالبا ً.

ويقول المصدر، نقلاً عن مواطنين في مناطق قريبة من الصحاري المذكورة ومنها القريبة من صحراء الرطبة المجاورة للأردن، إن تحركات لأرتال من عناصر تنظيم "داعش" في الليل غالبا ً وما يُبين منهم أنوار سياراتهم العديدة وهي تتنقل براحة كبيرة في العراء بشكل يومي أو منقطع.

وشهدت الأنبار المحافظة التي تُشكل وحدها ثلث مساحة العراق، تسلل عدد من عناصر تنظيم "داعش"، من الصحراء، إلى منطقة 130 كيلومترا غربي الرمادي مركز المحافظة، وفجروا فيها برجاً للاتصالات، واختطفوا حارسا أمنيا معنيا بحماية البرج، يوم أمس السبت.

وهجوم آخر انطلق به الدواعش من صحراء مركز الأنبار، الحميس الماضي، على قوات شرطة حماية الطرق الخارجية في منطقة 125 كيلومترا غربي الرمادي أيضا.

وأفاد مصدر أمني لمراسلتنا، بأن تنظيم "داعش" استخدم أسلحة ثقيلة متنوعة في الهجوم على مقر شرطة حماية الطرق الخارجية التي ردت بقوة وتصدت للهجوم وألحقت الدواعش خسائر بشرية وهزيمة فروا بعدها إلى الصحراء حيث يختبئون.

والجدير بالذكر، أن تنظيم "داعش" لديه حركة بين قضاء القائم غربي الأنبار، والأراضي السورية، بشكل مستمر، وأبرز تحركاته هي قيامه بنقل أبرز قادته وعناصره القدامى من الموصل إلى سوريا ثم القائم الذي بات يعتبر المعقل الأخطر والأهم للتنظيم في العراق الذي استطاعت القوات فيه تحرير مساحات واسعة من قبضة الإرهاب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала