بعد دعوات للمقاطعة...الداخلية الجزائرية: نسبة المشاركة في الانتخابات مقبولة جدا

تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية الجزائري، نور الدين بدوي، أن نسبة الإقبال على الانتخابات التشريعية التي جرت في البلاد أمس الخميس، بلغت 38.25 بالمئة. وقال إن هذه النسبة "مقبولة جدا".

وأوضح بدوي، في مؤتمر صحافي عقده، اليوم الجمعة، للإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية، أن "جبهة التحرير الوطني حصلت على  164 مقعدا من بينها 50 للنساء، مقابل 97 مقعداً للتجمع الوطني الديمقراطي، و33 مقعدا لتحالف مجتمع السلم بينها 6 نساء".

الجزائر - سبوتنيك عربي
تدني نسبة التصويت في الانتخابات الجزائرية

وأضاف أن تجمع "أمل الجزائر" حصل على 19 مقعداً، وحزب العمال على 11، والتجمع للثقافة والديمقراطية على 9 مقاعد، وحركة الانفتاح مقعدان، فيما حصلت القوائم المستقلة على 28 مقعداً".

وقال وزير الداخلية الجزائري إن الانتخابات "كانت مسؤولة لما تعيشه الجزائر من محيطها والتحديات التي تواجهها"، واصفاً حجم المشاركة بـ "المقبول جداً".

وأدلى أكثر من ثمانية ملايين ناخب من بين 23 مليون ناخب مسجل في الاستحقاق الانتخابي الذي تنافس عليه حوالي 12 ألف مرشح من الحزبيين والمستقلين على 462 مقعدا، تحت إشراف  الهيئة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات.

ووفرت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، نحو نصف مليون عنصر شرطة للإشراف على العملية الانتخابية، وتأمين آلاف مراكز التصويت التي استقبلت الهيئة الناخبة، علاوة على نشر 44 ألف شرطي في الشوارع والأحياء الشعبية وأمام المقرات الحساسة والعمومية، في حين يتكفل الجيش الوطني الشعبي بتأمين الحدود.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала