بعد اتهامات بالعنصرية وممارسات جنسية سادية...ميركل تعترف بمخالفات في الجيش

تابعنا عبرTelegram
أشادت المستشارة الألمانية، آنجيلا ميركل، بأداء جيش بلادها بوصفه ضماناً للأمن، لكنها اعترفت في الوقت نفسه بوقوع مخالفات داخل الجيش.

أورزولا فون دير لاين - سبوتنيك عربي
ظهور تفاصيل جديدة في قضية الضابط الألماني "العنصري" الذي خطط لهجوم على لاجئين
وفي كلمتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، قالت ميركل اليوم السبت: "بطبيعة الحال كان هناك في الفترة الأخيرة حوادث تستوجب النقد".

وحسب (د.ب.أ) أوضحت ميركل أن "وزيرة الدفاع أورزولا فون دير لاين لفتت الانتباه إلى أن هناك أمورا يتعين توضيحها، وأن مبدأ القيادة المهم، وهو مبدأ القيادة الداخلية، يجب أن يعمم في كل مكان".

وتأتي تصريحات ميركل اليوم بمناسبة "يوم الجيش الألماني"، حيث تفتح القوات المسلحة أبوابها أمام الجمهور في 16 موقعا على مستوى ألمانيا.

وقالت ميركل إنها تود أن تستغل هذه الفرصة من أجل توجيه الشكر إلى الجنود وإلى الموظفين المدنيين في الجيش، وأضافت: "إنكم تؤدون خدمة قيمة ولا يمكن الاستغناء عنها تماما، بالنسبة لمجتمعنا، سواء في الداخل أو في المهمات الخارجية".

وتابعت ميركل:" أنتم تعملون من أجل أمننا الخارجي ومن أجل أن يتمكن الناس من العيش بأمان وبشكل جيد".

كان الجيش تعرض لانتقادات في الأشهر الأخيرة مع ظهور حوادث مثل الممارسات الجنسية السادية المزعومة في قاعدة بفولندورف، ومثل واقعة الضابط فرانكو ايه اليميني المتطرف المشتبه في صلته بالإرهاب.

من جانبه، انتقد الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم، فون دير لاين بشكل كبير، وفي تصريحات لصحيفة "بيلد"، انتقد توماس أوبرمان زعيم الكتلة البرلمانية للاشتراكيين، الوزيرة المنتمية إلى حزب ميركل المسيحي وقال إنها "أسوأ وزيرة للدفاع منذ الوحدة الألمانية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала