روسيا: إعلان أهم ميزة لقاذفة الصواريخ الأسرع من الصوت

© Youtubeقاذفة المستقبل الروسية
قاذفة المستقبل الروسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تواصل روسيا العمل على إنشاء قاذفة صواريخ جديدة تفي بمتطلبات المستقبل.

ولن تكون القاذفة الاستراتيجية الروسية المستقبلية سريعة جدا، فهي لا تحتاج إلى السرعة العالية لسبب كشفه نائب وزير الدفاع الروسي.

وبيّن يوري بوريسوف، نائب وزير دفاع روسيا، في تصريح أدلى به أثناء زيارته مصنع الطائرات في مدينة قازان، أن القاذفة المستقبلية ستحمل صواريخ سريعة جدا من الممكن أن تعادل سرعتها أضعاف سرعة الصوت. ولهذا لا تحتاج الطائرة المنتظرة إلى السرعة العالية.

وعن مزايا الطائرة الجديدة، قال نائب وزير الدفاع إن الحمولة أو القدرة على حمل أكبر قدر ممكن من الأسلحة أهم ميزة للطائرة الجديدة، بالإضافة إلى القدرة على إخفاء نفسها عن عيون المراقبة، ومدة الطلعة الجوية والقدرة على الإقلاع من أي مطار.

وزار نائب وزير الدفاع مصنع الطائرات في مدينة قازان بمناسبة بدء إنتاج قاذفات الصواريخ "تو-160إم2" المشتقّة من طائرة "تو-160" التي صُنعت في ثمانينات القرن العشرين، وخضعت مؤخرا للعملية التطويرية التحديثية التي أسفرت في الحقيقة عن صنع الطائرة الجديدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала