تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أمريكا تنشر منظومتين من صواريخ "هيمارس" في سوريا

© AFP 2021منظومة "هيميرز" على الحدود السورية التركية
منظومة هيميرز على الحدود السورية التركية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الوايات المتحدة الأمريكية نقلت من الأردن إلى قاعدة القوات الأمريكية في منطقة التنف السورية منظومتي صواريخ "هيمارس".

سيرغي ريابكوف - سبوتنيك عربي
ريابكوف: قصف التنف سيترتب عليه نتائج سلبية "على الأرض"
وأشارت الوزارة الروسية إلى أن نشر أمريكا لهذه المنظومة في سوريا يجب أن يكون بموافقة الحكومة السورية. وقالت الوزارة: "أمريكا نقلت من الأردن إلى قاعدة القوات الأمريكية للعمليات الخاصة في منطقة التنف السورية منظومتي صواريخ "هيمارس". نشر أي نوع من الأسلحة الأجنبية على أراضي سوريا، وخاصة منظومة صواريخ يتطلب موافقة الحكومة السيادية في البلاد.

ولفتت الدفاع الروسية إلى أن منظومة "هيمارس" التي نقلت إلى سوريا يمكن استخدامها لشن ضربات على وحدات الجيش السوري موضحةً أن مدى المنظومة لا يسمح بدعم فصائل "قوات سوريا الديمقراطية" التي تحارب تنظيم "داعش" في مدينة الرقة.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن "قوات التحالف التي تترأسها الولايات المتحدة الأمريكية قامت مراراً بقصف القوات الحكومية السورية التي تحارب التنظيم الإرهابي "داعش" بالقرب من حدود الأردن، لذلك ليس من الصعب التوقع بأن الضربات ضد القوات السورية الحكومية ستستمر، ولكن باستخدام منظومتي صواريخ "هيمارس"، إذاً فما هي الأهداف الحقيقة لأمريكا في سوريا، وضد من يعتزم العسكريون الأمريكيون القتال؟.

وأفادت مصادر مطلعة، يوم أمس الأربعاء، بأن الولايات المتحدة تقوم بنقل قاذفات صواريخ بعيدة المدى من قواعدها في الأردن إلى قاعدة التنف بجنوب سوريا.

يذكر أن التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي بقيادة الولايات المتحدة، قد شن يوم الخميس 8 حزيران/يونيو، ضربة على مواقع القوات الموالية للحكومة السورية في منطقة التنف، مؤكداً أن هذه القوات اقتربت إلى مسافة خطرة من مواقع شركاء التحالف.

وبينما هددت "غرفة عمليات قوات حلفاء سوريا"، يوم الأربعاء، بشن ضربات على تجمعات للقوات الأمريكية في سوريا والمنطقة في الوقت المناسب رداً على قصف قوات التحالف الدولي ضد "داعش"، لوحدات من الجيش السوري في منطقة التنف، أقرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، يوم الجمعة 9 حزيران /يونيو، أن العسكريين الأمريكيين لا يملكون أسباباً قانونية لمنع القوات الحكومية السورية من الوصول إلى منطقة التنف، وأن الولايات المتحدة ستلجأ لاستخدام القوة ضد القوات الحكومية السورية فقط لأغراض دفاعية.

وتقع التنف على طريق دمشق بغداد على الحدود مع العراق وعلى مسافة غير بعيدة من الحدود الأردنية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала