المدير العام لوكالة "روسيا سيغودنيا" معلقا على إبقاء محكمة الاتحاد الأوروبي العقوبات ضده: عار

© Sputnik . Ramil Sitdikov / الذهاب إلى بنك الصورمدير عام وكالة "روسيا سيغودنيا" دميتري كيسيليوف - أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي لعام 2017
مدير عام وكالة روسيا سيغودنيا دميتري كيسيليوف - أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي لعام 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قررت محكمة الاختصاص العام (المحكمة العامة) في لوكسمبورغ، اليوم الأربعاء، بإبقاء تدابير الاتحاد الأوروبي التقييدية المفروضة ضد المدير العام لوكالة "روسيا سيغودنيا" الإعلامية الدولية، الصحفي، دميتري كيسيليوف، جراء الوضع في أوكرانيا.

وينص قرار المحكمة على رفض طلب كيسيليوف برفع العقوبات المفروضة عليه، وتسمح إجراءات المحكمة باستئناف هذا القرار في محكمة العدل الأوروبية.

وكالة سبوتنيك - سبوتنيك عربي
صحفيو "روسيا سيغودنيا" و"سبوتنيك" باتوا أهدافا في الاتحاد الأوروبي

وفي أول رد له على قرار المحكمة الأوروبية هذا، لفت كيسيليوف إلى أن الروس هم عزّل عمليا في القضايا المرفوعة ضد البيرقراطية الأوروبية، مشيرا إلى أن البيروقراطيين الأوروبيين لا يمكن قهرهم، "لأن الدعاوى المرفوعة ضدهم في المحاكم تتحرك بسرعة الحلزون".

وقال كيسيليوف إن العقوبات ضد الصحفيين بمثابة عقوبات ضد حرية التعبير، واصفا  القرار بـ "العار" على الاتحاد الأوروبي.

هذا وتم فرض العقوبات الشخصية ضد المدير العام لوكالة "روسيا سيغودنيا"، دميتري كيسيليوف، في 21 آذار /مارس 2014، بعد إعادة انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، حيث أدرج اسم كيسيليوف على قائمة الأشخاص، الذين يهددون أمن وسيادة والوحدة الإقليمية لأوكرانيا، ويحظر دخولهم إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала