علاوي لـ"سبوتنيك": ينبغي أن تتوقف إيران عن التدخل في الشأن العربي والعراقي

© Sputnik . Hend El-Dawieالمؤتمر الصحفي لنائب الرئيس العراقي إياد علاوي
المؤتمر الصحفي لنائب الرئيس العراقي إياد علاوي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
طالب، نائب الرئيس العراقي، إياد علاوي، اليوم السبت 17 يونيو/حزيران، بضرورة أن تتوقف كلا من إيران وتركيا عن التدخل في الشان العربي والعراقي، حتى تتمكن بغداد من مد جسور البناء بينهما وبين الدول العربية.

إياد علاوي - سبوتنيك عربي
علاوي: أدعم إشراك البعثيين في الدولة العراقية
وقال علاوي ردا على مراسلة "سبوتنيك" في مؤتمره الصحفي في القاهرة: "أي مبادرة لتقريب وجهات النظر بين الخليج وإيران، فإن هدفها الأساسي هو تحقيق استقرار حقيقي للمنطقة".

وتابع قائلا "البعد الجغرافي لدول العراق وإطلالتها على إيران وتركيا، تساعد على أن تلعب بغداد دورا في تشييد جسور بناء بين تلك الدول والدول العربية".

واستطرد قائلا "لكن هذا يحتاج أن تتوقف إيران عن تدخلالتها في الدول العربية، والتدخل في الشأن العراقي".

وأشار إلى أن الإدارة العراقية السابقة، لم تستطيع القيام بذلك الدور، وهو ما تسعى لتحقيقه بكل قوة الإدارة الحالية.

وقال علاوي في تصريحات لمراسلة "سبوتنيك": "هناك حوار تم بيني وبين سفير إيران في بغداد منذ أيام، وذكرت له أن العراق لا يمكنها الحديث عن الملف العراقي بمعزل عما يدور من أزمات عربية مثل سوريا واليمن ولبنان وغيرها من أزمات".

المؤتمر الصحفي لنائب الرئيس العراقي إياد علاوي - سبوتنيك عربي
علاوي: قطر عمقت الانقسام الفلسطيني وأرادت تقسيم العراق
وأردف بقوله "نحن في العراق مستعدون لأي حواء بناء يتناول كافة النقاط بشكل أكثر وضوحا للاتفاق على محاور واضحة مع باقي الدول العربية، تبدأ بالمصارحة، ثم المصالحة، ثم العزل لأي دولة تقف في طريق تحقيق السلم والأمن بالمنطقة".

ومضى بقوله "تحدثت أيضا مع الجانب التركي في نفس الأمر، ورغم أن هناك تواجد عسكري تركي في العراق، إلا أنني ذكرت بكل وضوح لرئيس وزراء تركيا أن أي هزة يمكن أن يتعرض لها العراق ستؤثر على الكل".

وأوضح قائلا "قلت أيضا لرئيس وزراء تركيا، ينبغي أن تمدوا جسور التواصل من دون أي تدخل في الشأن الداخلي للدول العربية، وأن تكون العلاقات في المنطقة على أساس تبادل المصالح، لخلق منطقة جديدة خالية من الخوف والتشنج".

أما عن زيارته لمصر، فقال علاوي إنه اتفق مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، على المخاطر التي تحيق بالمنطقة العربية، وطرق مكافحتها بكل موحد.

وتابع بقوله "مصر عنصر أساسي للمنطقة العربية، والعمود الفقري للأمة العربية والإسلامية".

وأشار إلى أنه تحدث مع مسؤولين في تركيا وإيران، على عدم قدرة أي دولة مهما كانت قوتها أن تأخذ دور مصر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала