تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قطر توجه رسالتين للأمم المتحدة تؤكد عدم قانونية الحصار

تابعنا عبر
بعث وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الاثنين 19 يونيو/حزيران، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وأخرى إلى المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين.

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني - سبوتنيك عربي
قطر تقدم شكوى ضد السعودية والإمارات والبحرين
وقام بتسليم الرسالتين، اللتين تتعلقان بتداعيات "الحصار"، المفروض على قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين، السفيرة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة، أثناء لقائها مع غوتيريش والأمير زيد، كل على حدة، وذلك وفقاً للصفحة الرسمية للخارجية القطرية.

وعبرت علياء آل ثاني عن "تقدير قطر لموقف الأمم المتحدة الواضح ولمتابعتها لهذه المسألة والبيانات الصادرة عنها، وعن المفوضية السامية لحقوق الإنسان بهذا الخصوص"، و"التي عبرت عن الجزع إزاء الآثار السلبية الخطيرة للتدابير التي اتخذت على الحالة الإنسانية وحالة حقوق الإنسان، ودعت للدعم الكامل لجهود الوساطة لدولة الكويت، الرامية إلى تخفيف حدة التوتر، وتعزيز الحوار الفعال".

وكانت السعودية والإمارات والبحرين، إضافة إلى مصر، قطعت في الـخامس من الشهر الجاري، علاقاتها مع قطر، بسبب "تمويل الإرهاب والتدخل في شؤون الدول"، وألحقت ذلك بإجراءات عقابية، تضمنت إغلاق المنفذ البري الوحيد، وحظر الطيران والسفر إلى قطر، ومنعتها من استخدام الموانئ، وطلبت من القطرين المغادرة في مدة أقصاها أسبوعين.

فيما اعتبرت قطر أن هذه الإجراءات تعد "حصاراً"، وليس مقاطعة، وطالبت برفعه، كونه "غير قانوني"، رافضة، في ذات الوقت، التهم الموجهة إليها، وامتنعت عن اتخاذ إجراءات مماثلة بحق الدول الأربع والدول التي تضامنت معها وقطعت العلاقات مع الدوحة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала