رغم العقوبات...سعر صرف الروبل خلال الثلاث سنوات القادمة يبقى مستقرا

© Sputnik . Maxim Bogodvid / الذهاب إلى بنك الصورالروبل والدولار
الروبل والدولار - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الاقتصاد الروسي، مكسيم أوريشكين، أن سعر صرف الروبل للأعوام 2018-2020 سيكون مستقرا على الرغم من وجود العقوبات والتوقعات بشأن أسعار النفط.

جمهورية لوغانسك الشعبية - سبوتنيك عربي
الروبل الروسي عملة رسمية لجمهورية معلنة من جانب واحد
موسكو — سبوتنيك. وقال أوريشكين: "نتوقع أن أسعار النفط ستتراجع إلى ما دون 45 دولارا للبرميل وسيتباطأ نمو الاقتصاد العالمي…ونحن نبقي على سيناريو العقوبات ضد روسيا وصفقة اتفاق "أوبك+" لغاية نهاية الربع الأول من 2018".

وأضاف أوريشكين، أن "سعر صرف الروبل تراجع مقارنة مع شهر نيسان/  أبريل…والآن وفق تقييمنا…نحن لا نتوقع أي هزات كبيرة. عموما خلال السنوات الثلاث سيبقى على مستوى مستقر".

يذكر أن الاقتصاد الروسي واجه على مدى عامين تقريبا أزمة بسبب تهاوي أسعار النفط والعقوبات الغربية على خلفية الوضع في أوكرانيا. وأسفرت هذه الأزمة عن انكماش الاقتصاد الروسي بنسبة 3.7 بالمائة في عام 2015، وانهيار قيمة الروبل وارتفاع معدلات التضخم. إلا أن أداء الاقتصاد الروسي بدأ يتحسن بعد تعافي أسعار النفط وارتفاعها إلى قرابة 50 دولارا للبرميل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала