نائب لبناني: مصلحة لبنان في عودة النازحين السوريين إلى وطنهم

© Sputnik . Dmitriy Vinogradov / الذهاب إلى بنك الصورلاجئون سوريون يعودون إلى ديارهم
لاجئون سوريون يعودون إلى ديارهم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال النائب في البرلمان اللبناني، فادي الأعور، لـ"سبوتنيك"، إن على الدولة اللبنانية أن تبادر فورا بفتح ملف النازحين السوريين ووضع رزنامة عمل للبدء بمساعدة النازحين السوريين على العودة إلى بلادهم، مؤكدا أن الأمر يستلزم نقاش بين الحكومة اللبنانية والحكومة السورية وأي تأخير في هذا الموضوع لن يكون في مصلحة لبنان.

وأضاف الأعور:

الذي يعيق عمل الدولة اللبنانية في ملف النازحين السوريين هو التوجه الموجود لدى بعض المجتمع الدولي بتوطين النازحين السوريين في لبنان، وهذا أمر قد نصل إليه مع الوقت، وبالتالي العائق الأساس في هذا الأمر هو تلكؤ الحكومة بالقيام بمسوؤلياتها بالتفاهم مع الحكومة السورية لإعادة هؤلاء النازحين.

وحول رفض رئيس الحكومة سعد الدين الحريري الحوار مع الحكومة السورية قال الأعور إنه "عليه أن يراعي مصلحة لبنان بالدرجة الأولى والخروج من كل الأجندات الخارجية، نحن نعلم أنه لا وجود لمشكلة مستعصية ما بين الشيخ سعد الدين الحريري والدولة السورية، كنا رأينا سابقاً أنه ذهب إلى دمشق، اليوم المصلحة الوطنية اللبنانية تقتضي التنازل عن كل الاعتبارات السياسية المرتبطة بالتوجهات الإقليمية لبعض دول المنطقة والمبادرة إلى التفاهم مع الدولة السورية والتعاون لإعادة النازحين، وإلا تكون البوصلة السياسية في المكان الخاطئ وتأخذنا إلى نتائج لا تحمد عقباها، نؤيد أي تدخل من أي دولة كانت لإعادة النازحين إلى وطنهم الأساسي".

أطفال سوريا - سبوتنيك عربي
إجراءات قاسية بحق اللاجئين السوريين في عدد من البلدات اللبنانية

وأكد الأعور أن الولايات المتحدة تقوم بدور "مشبوه" على مستوى المشرق بأسره، "كما عملت على إنشاء نظام شرق أوسطي جديد وفشل هذا النظام وتم إسقاطه، اليوم تعمل على تقسيم المنطقة وبالتالي إذا كانت تريد تقسيم المنطقة من البوابة الكردية فهي ستتعاطى مع ملف النازحين على قاعدة إبقائهم على الساحة اللبنانية للضغط على الدولة اللبنانية والشعب والجيش والمقاومة".

وأوضح الأعور أن مأساة النزوح من سوريا قد تقود إلى بعض المآسي الاجتماعية، ومصلحة لبنان في العمل على إعادة النازحين إلى سوريا والاستمرار في العمل الأمني الضابط للقوى الإرهابية على الساحة اللبنانية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала