الرئيس السابق لمقر حملة ترامب وشريكه يؤكدان في المحكمة براءتهما

تابعنا عبرTelegram
أعلن كل من الرئيس السابق لمقر حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية، بول مانافورت، وشريكه ريك غيتس، أنهما بريئان من كافة الاتهامات الموجهة إليهما وفق 12 بندا.

وبحسب ما نقلت قناة "سي إن إن"، إذا ثبتت إدانة مانافورت، وغيتس، فإن  كل واحد منهم سيواجه عقوبة سجن مطولة.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في مؤتمر صحفي لها، اليوم الإثنين، إن "ما تم توجيهه اليوم من اتهامات لا علاقة له بالرئيس أو حملته"، مضيفة: "منذ اليوم الأول كنا نقول إنه لا يوجد ما يدل على تآمر مع روسيا".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، علّق، في وقت سابق اليوم على الاتهامات الموجهة لرئيس حملته السابق بول مانافروت، بالتآمر ضد الولايات المتحدة، والعمالة لحكومات أجنبية، بأنها اتهامات تخص سنوات تسبق عمله في الحملة.

وقال ترامب، في تغريدة على موقع "تويتر"، "الاتهامات الموجهة تخص سنوات تسبق بكثير عمله في الحملة". وأضاف: "لماذا لا توضع هيلاري كيلنتون والديمقراطيون تحت المجهر أيضا لهذا السبب".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала