الاتحاد الأوروبي يدرس إمكانية حصول أيرلندا الشمالية على الحكم الذاتي عقب "بريكست"

تابعنا عبرTelegram
أعلنت مصادر دبلوماسية في بروكسل، أن الاتحاد الأوروبي يصر على حصول أيرلندا الشمالية على الحكم الذاتي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

الدقات الأخيرة لساعة بيغ بن في لندن قبل التوقف لمدة 3 سنوات - سبوتنيك عربي
الحكومة البريطانية تمدد مهلة محادثات أيرلندا الشمالية
موسكو — سبوتنيك. وذكرت صحيفة "التايمز"، اليوم السبت، أن مصادر دبلوماسية في الاتحاد الأوروبي أفادت، بأنها تدرس حاليا أمثلة كـ"هونغ كونغ" و"ماكاو"، وهما جزء من الصين ولكنهما عضوان منفصلان في منظمة التجارة العالمية.

وكما أفادت الصحيفة، بأنه وفقا للخطة، التي تدعمها دبلن، فان أيرلندا الشمالية بإمكانها تنفيذ سياسة تجارية مستقلة. حيث سيستمر العمل بالقواعد الأوروبية والاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي على أراضى أيرلندا الشمالية.

هذا وتجري منذ صيف هذا العام، مفاوضات حول شروط انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، وتتصدر الموضوعات الرئيسية حقوق المواطنين في مناطق "الانفصال"، الحدود الأيرلندية وتسوية الالتزامات المالية للمملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي. وحتى إحراز تقدم في المفاوضات حول هذه الموضوعات، لا يريد الاتحاد الأوروبي الانتقال إلى المرحلة التالية وهي مناقشة هيكلية الشراكة المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، فضلا عن فترة انتقالية محتملة.

إن الحدود بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، هي الحدود البرية الوحيدة للمملكة المتحدة. وتصر السلطات البريطانية، بالنظر إلى التاريخ الطويل والمعقد للشعب الأيرلندي، على ضرورة الحفاظ على حدود أكثر انفتاحا.

يذكر أن المملكة المتحدة، شهدت يوم 23 حزيران/يونيو 2016، استفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وبحسب البيانات النهائية، صوتت أكثرية البريطانيين على خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي، بنسبة 51.9 بالمئة من المشاركين ضمن عملية التصويت. بعدها قام رئيس الوزراء البريطاني حينها، ديفيد كاميرون، بتقديم استقالته.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала