شاهد...كيف فعل "داعش" بعروس الفرات وخزان الاقتصاد السوري

© AFP 2022 / Nazeer al-Khatibقوات "درع الفرات"
قوات درع الفرات - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بعد أن دخلت القوات السورية إلى مدينة دير الزور تكشف الحقد الداعشي وظهرت معالمه على كل شيء داخل الأحياء، التي ظلت واقعة تحت حكمه سنوات، فالمدينة التي تغنى بها الشعراء نظرا لوقوعها على ضفاف الفرات وكانت موردا زراعيا وحيوانيا لسكان سوريا باتت اليوم خاوية ومتعبة جراء التدمير والخراب الذي طال كافة أحياءها ومرافقها الحيوية.

لقد طال الخراب والتدمير مواقع اقتصادية هامة معظمها نفطي كالآبار والشركات، فيما تأثرت الفئة التي تعتاش من الموارد الزراعية ومعظمهم من الفلاحين وصغار الكسبة باعتبار المدينة تمتلك مساحات شاسعة من الأراضي الخصبة وتعطي سوريا كامل حصتها من القمح والقطن، بينما هجر عدد كبير من مربي الأغنام والأبقار عملهم خلال السنتين الماضيتين نظراً لممارسات "داعش" القمعية والجائرة وفروا نحو محافظات مجاورة كحمص ودمشق.

تولي الحكومة السورية اهتماما كبيرا لإعادة ترميم وتحسين الظروف المعيشية داخل مدينة دير الزور التي أصبحت اليوم خالية من المسلحين وآمنة لعودة المدنيين المهجرين والنازحين من سكان البلدات والمناطق، حيث قامت بخطوات عديدة بغية تفعيل الطاقة الكهربائية وإعادة تأهيل شبكات المياه والهاتف، كما عملت على تحسين الواقع الصحي عبر إرسال منظومات إسعاف وأدوية ومدت أيضاً السوق المحلية بكافة المواد الغذائية بما فيها شحنات من الخضراوات والفواكه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала