تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كل ما تريد معرفته عن الغواصة الأرجنتينية المفقودة

تابعنا عبر
ذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع الأرجنتينية، أمس الأحد، أنها تلقت 7 إشارات، من المرجح، أنها تعود للغواصة المفقودة "سان خوان"، لكنه لم يتسن الاتصال بها.

غواصة - سبوتنيك عربي
البحرية الأرجنتينية تتلقى إشارات من الغواصة المفقودة "سان خوان"
ذكر البيان، الذي حصلت وكالة "سبوتنك" على نسخة منه، أن مدة الإشارات تراوحت بين 4 إلى 36 ثانية.

واختفت الغواصة، الأربعاء الماضي، أثناء رحلتها من ميناء أوشوايا إلى مدينة مار دل بلاتا، وعلى متنها أعضاء الطاقم المؤلف من 44 شخصا، ومنذ ذلك الحين تجري عمليات البحث بمشاركة عدة دول.

تشارك فرق بحث وإنقاذ من عدة دول بينها بريطانيا وتشيلي وأمريكا التي تشارك بمعدات يمكنها إجراء عمليات بحث وإنقاذ تحت سطح الماء، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست".

وتواجه فرق البحث عن الغواصات صعوبات كبيرة بسبب سوء الأحوال الجوية وارتفاع الأمواج.

وكانت آخر مرة يتم فيها رصد الغواصة على مسافة 400 كم من شاطئ مدينة بوينس آيرس.

وتشارك وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في عمليات البحث مستخدمة طائرات "بي — 3 أوريون".

الغواصة "سان خوان" هي واحدة من 3 غواصات تمتلكها الأرجنتين.

طول الغواصة 65 مترا وعرضها 7 أمتار.

تم بناء الغواصة في ألمانيا وبدأ تشغيلها عام 1983.

انضمت الغواصة للأسطول الأرجنتيني عام 1986.

تعمل الغواصة بمحركات الديزل التي تم تطويرها منذ سنوات.

وهي واحدة من أسرع غواصات الديزل الكهربائية في العالم.

أضخم غواصة تم بناؤها في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية.

ولا يوجد من هذا النوع إلا غواصتين في الخدمة كلاهما تعملان في البحرية الأرجنتينية.

في الفترة بين عامي 2007 و2014 خضعت لعمليات تطوير لزيادة كفاءتها حتى 30 عاما قادمة، وفقا لصحيفة "التلغراف" البريطانية.

وذكرت البحرية الأمريكية أنها أرسلت غواصة إنقاذ غير مأهولة تستطيع الوصول إلى عمق 289 مترا وتستطيع أن تحمل 6 أشخاص إلى السطح في كل مرة.

وتشارك أيضا مركبة غير مأهولة يمكنها أن تصل إلى ذات العمق وتنقذ 16 شخصا من أي غواصة غارقة.

ومن المحتمل أن تكون الغواصة قد تعرضت إلى مشكلة في توليد الطاقة التي نتج عنها فقدانها القدرة على الاتصال، لكن في مثل تلك الحالات يكون عليها أن تطفوا إلى السطح، وفقا لـ"بي بي سي".

ويكون العمق التقليدي الذي تتحرك فيه الغواصات في الظروف العادية هو 50 مترا تحت سطح الماء بصورة تسمح لها بإجراء العديد من العمليات التي تتعلق بالاتصالات ومصادر الطاقة.

ورغم ذلك فمن المعتقد أن تكون الغواصة قد هبطت لعمق أكبر بسبب الطقس السيء، وفقا لشبكة "سي إن إن".

ومن أكثر الصعاب التي تواجها فرق البحث عن الغواصات بشكل عام هو أنها مصممة ليكون اكتشافها غير ممكن أو ألا يمكن اكتشافها تحت الماء لكونها إحدى وسائل الحروب البحرية التي يتم تصميمها بصفات شبحية.


شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала