ماذا فعل وفد فلسطين خلال كلمة مندوب أمريكا في اجتماع "التعاون الدولي"

© Sputnik . Valeriy Melnikov / الذهاب إلى بنك الصورالوضع في قطاع غزة
الوضع في قطاع غزة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
انسحب الوفد الفلسطيني الممثل في الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، من اجتماع وكالات التعاون الدولي في تونس العاصمة، وذلك قبيل قيام مدير الوكالة الأمريكية للتنمية بإلقاء كلمته.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس - سبوتنيك عربي
عباس: قرار ترامب يعزز التطرف ويكرس الإجراءات العنصرية لإسرائيل
وقال مدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، عماد الزهيري، الذي يرأس وفد دولة فلسطين المشارك في المؤتمر، في تصريحات صحفية، إن هذا الانسحاب يأتي لتوجيه رسالة إدانة ورفض واستهجان لإعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمةً للقوة القائمة بالاحتلال، خاصة أن مدينة القدس هي قلب العالم الاسلامي، التي من أجلها أنشئت منظمة التعاون الاسلامي.

وتابع، قائلا:

"من غير الممكن أن يبقى وفد فلسطين حاضرًا ليستمع لكلمة المندوب الأمريكي في مؤتمر إسلامي بحت، حتى وإن كانت طبيعة المؤتمر فنية وتنموية، إلا أنه ومن أجل تحقيق الأهداف التنموية لابد من أن يكون هناك تمتع كامل بالسيادة والاستقرار، حيث لا تتماشى العملية التنموية مع ظروف الاحتلال والمعاناة والانتهاكات الممنهجة والمنظمة لحقوق الإنسان للشعب الفلسطيني بما فيها حقوقه الاقتصادية".

وأضاف: "كما أن استمرار إنكار الإدارة الأمريكية لحقوق شعبنا يتطلب وقف التعامل معها"، ودعا إلى تكثيف الجهود الدولية للضغط باتجاه عودتهم عن هذا القرار الجائر والظالم.

وألقى مدير عام الوكالة الفلسطينية عماد الزهيري كلمة في المؤتمر، قدّم خلالها الشكر والتقدير للبنك الإسلامي للتنمية والوكالة التونسية للتعاون الفني الجهات المنظمة للمؤتمر، وقدم الشكر كذلك للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي على دعمها المستمرّ للشعب الفلسطيني وقيادته.

وعبر الزهيري عن أهمية استمرار هذا الدعم الذي سيمكن الشعب الفلسطيني من التقدم باتجاه تنفيذ خططه الوطنية، وصولًا إلى تحقيق آماله في قيام دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من يونيو/ حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала