أردوغان: "سي آي إيه" و"إف بي آي" وتنظيم "غولن" يسعون لتقويض أنقرة

تابعنا عبرTelegram
ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، بقضيةٍ ضد مصرفي تركي بوصفها "محاولة انقلاب سياسي" ومجهودا مشتركا من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي لتقويض أنقرة.

رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي
تطمينات قانونية لأردوغان في قضية تجارة الذهب مع إيران
وبحسب "رويترز"، أدانت هيئة محلفين أمريكية، الأسبوع الماضي، المصرفي محمد خاقان عطا الله المصرفي في بنك "خلق"، الذي تملك الدولة معظم أسهمه، بالتحايل على العقوبات المفروضة على إيران في قضية أدت لتوتر العلاقات بين البلدين الشريكين في حلف شمال الأطلسي.

وقال أردوغان في كلمة أمام أعضاء حزبه "العدالة والتنمية" في البرلمان إن المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي وشبكة رجل الدين فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تلقي عليه أنقرة مسؤولية محاولة انقلاب في 2016، تستغل معا القضية لتقويض أنقرة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала