رسالة "خاطئة" من الجيش الأمريكي تسبب ذعرا لسكان هاواي

تابعنا عبرTelegram
قالت قيادة الجيش الأمريكي في المحيط الهادي اليوم السبت إنه لا يوجد تهديد بإطلاق صاروخ باليستي باتجاه هاواي بعد إرسال رسالة بطريق الخطأ إلى الهواتف المحمولة لسكان هاواي.

صاروخ باليستي عابر للقارات طراز بولافا - سبوتنيك عربي
القوات الأمريكية تعترض صاروخا باليستيا قرب سواحل هاواي (فيديو)
وحسب "رويترز" قال متحدث باسم القيادة إنها "لم تكتشف أي تهديد بإطلاق صاروخ باليستي باتجاه هاواي" وإن رسالة التحذير جرى إرسالها عن طريق الخطأ.

وحسب "أسوشيتد برس" قال مسؤولو الطوارئ إن إنذارا حذر من وجود صواريخ باليستية واردة إلى هاواي قد أرسل إلى السكان خطأ وأدى إلى ذعر كامل اليوم السبت.

وقال إنذار الطوارئ الذي أرسل إلى الهواتف المحمولة: "تهديد لصواريخ باليستية متجه إلى هاواي.. اطلبوا المأوى فورا.. هذا ليس تدريبا".

وقال المتحدث باسم وكالة إدارة الطوارئ في هاواي ريتشارد ريبوزا إنه إنذار كاذب.

وتسبب التنبيه في ضجة على الجزيرة وعبر وسائل التواصل الاجتماعية.

جيمي مالابيت، صاحب صالون للشعر في هونولولو، أغلق متجره اليوم. وقال إنه كان لا يزال في السرير عندما رن الهاتف ثم خرج "مثل مجنون". وكان يعتقد أنه تحذيرا من تسونامي في البداية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала