السعودية تفتح أبوابها لحاملي الهوية الخليجية للاستثمار في هذا المجال

تابعنا عبرTelegram
صرح عضو اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة محمد عزوز، إن حاملي الهوية الوطنية الخليجية، يُسمح لهم بالعمل في سوق الذهب بالمملكة.

وأضاف عزوز "إن الأنظمة المتبعة تسمح لحاملي الهوية الوطنية الخليجية، بالعمل في السوق السعودية كمواطنين خليجيين، مضيفًا أن السماح لا يشمل حاملي الجوازات الخليجية، إذ إن النظام يمنعهم من العمل في المجالات التي تم توطينها في حال عدم امتلاكهم الهوية الخليجية". بحسب صحيفة "عاجل".

المرأة السعودية - سبوتنيك عربي
قرابة 85% من نساء السعودية يبحثن عن عمل

وأشار عزوز إلى أن حاملي الهوية الخليجية العاملين في مجال الذهب يتمركزون في المنطقة الشرقية، وأنهم لا يشكلون نسبة كبيرة.

يذكر أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية طبقت مؤخرًا قرار توطين العمل في قطاع الذهب والمجوهرات، وتوقعت أن يوفر القطاع أكثر من 20 ألف وظيفة للمواطنين.

وكشفت الهيئة العامة للإحصاء السعودية أن النسبة الكبرى من مجموع الباحثين عن العمل بنهاية الربع الثالث 2017 من الإناث حيث بلغ عددهن 1.04 مليون أنثى، بنحو 84.5 في المائة، فيما شكل الذكور النسبة المتبقية بنحو 15.5 في المائة البالغ عددهم 190.8 ألف ذكر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала